الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية رام الله توقع اتفاقية مع آل العاروري لإقامة نصب الشهداء بالبلدة

نشر بتاريخ: 25/10/2010 ( آخر تحديث: 25/10/2010 الساعة: 17:12 )
رام الله -معا- تكريما لشهداء مدينة رام الله وتخليدا لذكراهم، وقعت بلدية رام الله اتفاقية إقامة النصب التذكاري لشهداء المدينة الأبرار وذلك بتمويل من آل العاروي . وتم توقيع الاتفاقية بين رئيسة البلدية جانيت ميخائيل وبين د.تيسير العاروري ود. نصير العاروري وبموجبها قدم آل العاروري مبلغ 35 ألف دولار أمريكي لإقامة النصب التذكاري لشهداء المدينة والذي يقع في البلدة القديمة بجانب مبنى المحكمة العثمانية .

من جهتها تقدمت رئيسة البلدية جانيت ميخائيل بالشكر لال العاروري على تبرعهم لإقامة هذا النصب، مشيرة الى انه تم اختيار الموقع في البلدة القديمة كونها السباقة في تقديم شهدائها فداء للوطن، وأوضحت أن النصب سيضم جميع أسماء الشهداء الذين ارتقوا في رام الله ليتمكن جميع أهالي وزوار المدينة من زيارة هذا النصب التذكاري, ونوهت ميخائيل الى أهمية مساهمة أهالي مدينة رام الله في الخارج بدعم مشاريع بلدية رام الله وأنشطتها خاصة وأن مدينة رام الله تعتبر مدينتهم أيضا.

من جانبه قال د.نصير العاروري أستاذ العلوم السياسية في جامعة ماساتشوسيس في الولايات المتحدة وعضو مجلس مركزي في منظمة التحرير الفلسطينية والعضو السابق في منظمة هيومن رايتس الدولية و في منظمة العفو الدولية بالولايات المتحدة الامريكية وهو ايضا مؤلف احد عشر كتابا حول القضية والشعب الفلسطيني.

وقال د.العاروري إن هذا التبرع من المرحوم إبراهيم العاروري الذي يعتبر احد أبناء المدينة هو مبلغ مالي خصص لإقامة مشروع في رام الله ، وحرص آل العاروري للتبرع به لإقامة نصب الشهداء، وشكر بلدية رام الله على اهتمامها بهكذا مشاريع، مشيدا بالمجلس البلدي الحالي وبإدارة بلدية رام الله على الجهد الكبير الذي تبذله لتطوير مدينة رام الله، وعلى العدد الهائل من المشاريع التى نفذتها خلال العام الماضي، معتبرا أن ذلك سيشجع كل مواطن على التعاون ودعم البلدية في مشاريعها المستقبلية، مشيرآ الى ان بلدية رام الله تعتبر القدوة والرائدة في خدمة الوطن.

واكد د.العاروري على أن المساهمة في تمويل هذا النصب هو عمل قومي فلسطيني لتخليد ذكرى ابراهيم العاروري, وزوجته ميسر, وابنه علي العاروري. وذلك من خلال مشاركة المرحوم إبراهيم العاروري أمواله لإنفاقها على مشاريع ثقافية وإنسانية ووطنية.