الخميس: 24/09/2020

مؤسسة الملتقى المدني تنظم ورشة عمل حول الكوتا النسائية في غزة

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 14:55 )
غزة-معا نظمت مؤسسة الملتقى المدني بمدينة بيت حانون اليوم ورشة عمل حول الكوتا النسائية بالتعاون مع جمعية تطوير الأسرة الخيرية في إطار مشروع التثقيف والوعي الانتخابي الذي تنفذه المؤسسة على مستوى الأراضي الفلسطينية بتمويل من الممثلية الهولندية لدى السلطة الفلسطينية وبحضور اكثر من 50 مشارك وممثلين عن المؤسسات الأهلية والمهتمين بالمنطقة. و تناولت الورشة أهمية وجود حصة نسائية داخل المجلس التشريعي وضرورة أن يكون هناك تمييز إيجابي لصالح المرأة حتى يمكنها من التواجد في مصاف صنع القرار و المشاركة في العملية التنموية والاضطلاع بدور اكبر داخل المجتمع الفلسطيني.
وتطرق المشاركون في الورشة الى أنواع وأشكال الكوتا النسائية وفوائد استخدامها للمجتمع ومناقشة تجارب الدول التي أقرت الكوتا والارتفاع الذي طرأ على مشاركة المرأة بعد تطبيق هذه الدول للكوتا النسائية .و أوصى المشاركون في الورشة بضرورة أن يتم اعتماد الكوتا النسائية وخاصة بعد ما أسقطت الكوتا من القانون المعدل ، كما وأوصى المشاركون بأن تكون الكوتا النسائية مجرد مرحلة لتشجيع المرأة على المشاركة في صنع القرار في ظل عدم تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل وعندما تكون الفرصة مهيأة للمرأة لخوض المعركة الانتخابية بدون كوتا يجب إلغاء الكوتا واعتماد مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة.
وذكر وائل بعلوشة مدير جلسات مؤسسة الملتقى المدني بشمال غزة أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة لقاءات وورش عمل ومهرجانات وندوات ومحاضرات تنفذها المؤسسة في إطار مشروع التثقيف والوعي الانتخابي على مستوى الأراضي الفلسطينية بتمويل من الممثلية الهولندية لدى السلطة الوطنية موضحا أنها تأتى في إطار الضغط على الجهات المعنية لاعتماد الكوتا النسائية كحل منصف وعادل للمرأة