الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

نقيب المهن الصحية لـِ معا : المفاوضات مع الحكومة حققت نتائج ايجابية واجتماع الغد قد ينهي التصعيدات

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 17:48 )
نابلس-معا-علقت نقابة المهن الصحية فى الضفة الغربية وقطاع غزة دوامها صباح اليوم السبت 9/7/2005 في كافة المستشفيات الحكومية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثانية عشر ظهرا احتجاجا على ما وصفوه تجاهل المسؤولين فى السلطة الوطنية لحقوقهم المالية.

وقالت مصادر صحية لمراسل معا فى نابلس ان مشاورات تجري الان لانضمام نقابتي الاطباء والصيادلة للاضراب الذي سيتوسع ويمكن ان يصل الى اضراب مفتوح خلال الاسبوع المقبل ان لم تستجب السلطة الوطنية الفلسطينية لمطالب المحتجين من القطاع الصحي ، قال أسامة النجار نقيب الطب المخبري في الضفة الغربية ورئيس اتحاد نقابات المهن الصحية في الضفة الغربية فى لقاء خاص مع مراسل معا في نابلس أن نقابة المهن الصحية فى الضفة الغربية وقطاع غزة قررت التصعيد من خطواتها الاحتجاجية خلال الاسبوع الحالي حيث ستكون أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة الثامنة وحتى الثانية عشر ظهرا ويوم الاثنين سيكون يوم اضراب مفتوح من الثامنة صباحا وحتى الثانية عشر بعد الظهر، وأضاف النجار أن كلية ابن سينا للتمريض فى رام الله قد انضمت للاضراب ابتداء من الاسبوع الحالي وان العيادات الخارجية في كافة المستشفيات الحكومية ستشارك في الخطوات الاحتجاجية بالاضافة الى العيادات الرعاية الصحية الاولية الموجودة في القرى والمناطق النائية باستثناء التطعيمات.

وأكد النجار مشاركة مجمع النقابات المهنية والتي تضم عدة تجمعات منها الاطباء والصيادلة والاطباء البيطريين والمهندسين والمهندسين الزراعيين والذين قد شاركوا اليوم بالخطوات الاحتجاجية وعن مستوى الاتصالات الجارية بين الحكومة ونقابة المهن الصحية للتغلب على العقبات،و قال النجار انه راضي بشكل جيد عن هذه اللقاءات وقد تم تحقيق عدة مطالب من وزارة الصحة الفلسطينة وتتلخص فى عدة امور منها:
-الاتفاق على الاجازات المرضية أن تكون أقل من 8 ايام لموظفي وزارة الصحة أسوة بباقي الوزارات.
-صرف ساعات العمل الاضافي الى 25 % وقد كانت الوزارة تصرف 140 ألف ساعة اضافية لكافة العاملين فى القطاع الصحي سيتم رفعها الى 255 ألف ساعة اضافية.
-الاتفاق على تعين كوادر صحية اضافية في الوزارة لتغطية النقص الحاصل في القطاع الصحي وتوفير الحد الادني لكل 5000 مواطن عدد 2 من المريضين.


وقال النجار ان نقاط الخلاف لازالت تنحصر في عدة نقاط في المباحثات الجارية بين الطرفين والتي يمكن اجمالها على النحو التالي:

-الراتب الاساسي وهذا له علاقة بالمجلس التشريعي
-علاوة طبيعة العمل من 20 الي 30 % للمهن الصحية
- زيادة علاوة المخاطرة من 5% الي اكثر من ذلك


وأضاف النجار ان اجتماعا مهما سيتم عقده يوم غد الاحد 10/7/2005 سيضم جهاد حمدان مدير شؤون الموظفين في السلطة الوطنية وممثلين عن اتحاد المهن الصحية لدراسة كافة نقاط الخلاف بين الجانبين وقد ينهي خطوات الاحتجاج التي تتخذها نقابة المهن الصحية اذا استجابت الحكومة لكافة مطالب نقابة المهن الصحية فى فلسطين.