تعادل عادل بين الزيتون والزوايدة في الدوري التصنيفي في غزة

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 22:03 )
خانيونس -معا- لازالت الساحرة المستديرة في قطاع غزة تسير بكل رونق الجمال والإثارة داخل المستطيل الأخضر والملاعب الترابية فضمن مباريات الدوري التصنيفي الممتاز لكرة القدم وفي المجموعة الثانية التقى عصر اليوم"السبت "فريقا الزيتون الرياضي والزوايدة على ملعب فلسطين المعشب في غزة .
وانتهى اللقاء الكروي الشيق بين الطرفين بالتعادل الكامل أولا/ تعادل في النتيجة الايجابية 1-1 وثانيا/ تعادل في المستوى والأداء والتغيرات وثالثا/ تعادل في الكروت الحمراء والصفراء فنال كل فريق بطاقة حمراء وثلاث بطاقات صفراء ولم تشهد تعادلا في ضربات الجزاء حيث أهدر الزيتون ضربة جزاء .
تشكيلة فريق الزيتون لهذه المباراة :
في حراسة المرمي محمود عفانة و حسن ابو القمبز ويحيي عزام ومحمد الضاش وادهم عبد العال ومحمد بدوان ومحمد ابو حبل ومحمد الأفغاني ومحي الدين الغزاوي وشادي دلول وإياد ابو غرقود .
تشكيلة فريق الزوايدة :
في حراسة المرمي محمود أبو زريق و علاء ابو زايد ومحمد أبو سليسل و زياد الديري ومحمد الغواش ومعتز ابو غطوسة ورمزي ابو يوسف ومحمد الهور وجهاد الديري ومفيد الزريعي ويونس ابو سليسل .
طاقم التحكيم :
أدار اللقاء للساحة الحكم الدولي ناجي أبو عرمانة وساعده علي الهباش وأيوب حجو والحكم الرابع أيهاب الاغا.
تفاصيل المباراة
جاءت المباراة في بدايتها بجنس النبض بين الفريقين وان كانت كفة أصحاب الأرض والجمهور فريق الزيتون هو المسيطر علي وسط المباراة والاطراف حتى جاءت الدقيقة "8"للشوط الأول معلنة دق الطبول في مدرجات الزيتون وأعلنها الهدف الأول والوحيد للزيتون عندما أعطى ادهم عبد العال كرة على طبق من ذهب للقادم من الخلف شادي دلول يضعها بكل هدوء وثبات علي يمين حارس الزوايدة محمد أبو زريق .
ولم تستمر فرحة أبناء الزيتون بهذا الهدف ففي الدقيقة"15" ومن هجمة عنترية قادها لاعب الزوايدة محمد الهور من وسط الملعب ليطلق على حدود منطقة الجزاء كرة ضعيفة نحو مرمي الزيتون لم يوفق حارس الزيتون "محمود عفانة" لحظة خروجه من مرماه من التقاط الكرة الخادعة ولم يراها إلا وهي تعانق الشباك لتؤكد هدف التعادل لفريق الزوايدة .
بعدها تشهد المباراة انحصار واضح وضعف للياقة البدنية لدي الفريقين ويسدد مفيد الزريعي للزوايدة في الدقيقة" 20" كرة صاروخية من بين زحمة اللاعبين داخل صندوق جزاء الزيتون تلمس العارضة العالي لمرمي عفانة وتخرج خارج الخشبات الثلاث.
ولتشهد الدقيقة " 35" ضربة جزاء صحيحة لفريق الزيتون بعد عرقلة مهاجم الزيتون اياد ابو غرقود داخل منطقة الجزاء من قبل يحيي عزام وتشهد معها إشهار البطاقة الصفراء الثانية وبالتالى الطرد في وجه لاعب الزوايدة محمد ابو سليسل والغريب ان لاعب الزيتون ادهم عبد العال يهدر ضربة الجزاء بكل استهار خارج المرمي وفي الدقيقة "40" جاء موعد التعادل في البطاقات الحمراء للفريقين فأشار الحكم الدولي ناجي ابو عرمانة بالبطاقة الحمراء في وجه لاعب الزيتون يحيي عزام اثر العرقلة والخشونة المتعمدة من دون كرة لمهاجم الزوايدة محمد الهور.
في الشوط الثاني لم يشهد أي تغير في المستوي سوي بعض الفرص الخطيرة والتى كانت من نصيب مهاجمى الزوايدة فأضاع في الدقيقة "9"من الشوط الثاني اللاعب معتز أبو غطوسة
فرصة هدف السبق للزوايدة حيث وضع بكل سهولة الكرة في جسم الحارس محمود عفانة .
في الدقيقة "20" من الشوط الثاني يطلق محمد الهور قذيفة جوية تمر بمحاذاة قائم الزيتون وفي الدقيقة "35" تسديدة من البديل عرفات ماضي تمر بسلام فوق الخشبات الثلاث لمرمي حارس الزوايدة وفي الدقائق المتبقية من الشوط الثاني والمباراة تشهد بعض الهجمات الخجولة من كلا الفريقين دون ان تشكل خطورة تذكر لينتهى اللقاء بالتعادل المتكافئ بين الزوايدة والزيتون .

تصريحات المدربين :
بعد المباراة كانت ل "معا" حوار مع المدير الفنى لفريق الزوايدة المدرب القدير مصطفى نجم لاعب نادى الزمالك المصري في حقبة الثمانيات والتسعينيات حيث عبر نجم عن عدم رضاه بالحصول علي النقطة الوحيدة في بداية مشوار فريقه في بطولة الدوري التصنيفي مؤكدا ان فريقه كان بمقدوره ان يحصد نقاط المباراة الثلاثة .
اما سامي عجور مدرب فريق الزيتون فقد أكد لوكالة "معا " ان فريقه في طور التجديد والبداية تكون صعبة للغاية لأي فريق كان مشددا عجور ان فريقه سوف يتطور مع الدخول في المباريات القادمة من الدوري التصنيفي معتبرا ان مجموعته الثانية تعتبر مجموعة الموت فهى تضم أندية كبيرة وقوية كشباب رفح والأهلي الفلسطيني واتحاد الشجاعية واتحاد خان يونس وان المنافسة على المقدمة ستكون صعبة للغاية للزيتون للوصول لمركز متقدم في المجموعة الثانية من الدور التصنيفي .