تكريم اطفال قرية عرعرة المشتركين في صندوق طفل الاقصى

نشر بتاريخ: 27/07/2006 ( آخر تحديث: 27/07/2006 الساعة: 14:50 )
القدس- معا- شارك المئات من أطفال قرية عرعرة وأهاليهم في الاحتفال الذي نظمته مؤسسة ولجنة صندوق طفل الأقصى المحلية في ساحة مدرسة " طه حسين" في القرية قرب ام الفحم, تكريماً للأطفال المشتركين في صندوق طفل الأقصى.

وتولى عرافة الاحتفال الشيخ بديع ملحم والذي تحدث عن أهمية هذا المشروع في حفظ المسجد الأقصى والمقدسات, معتبرا هذا المشروع بأنه أمانة يجب على الجميع أن يحملها ويؤديها, مضيفا بأن هذه الصناديق التي يضع فيها الأطفال تبرعاتهم هي شعاع النور الذي سوف يبدد الظلام الدامس الذي يحيط بالمسجد الأقصى.

واشاد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في بيان صادر عن مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية وصل"معا" نسخة عنه, بتمسك اهالي الاطفال لمشروع صندوق طفل الأقصى, وقال:" أن العدد الذي وصلنا إليه في مشروع صندوق طفل الأقصى وهو ما يزيد عن 23000 مشترك, وهذا العدد من الأطفال ما كان لنا أن نقنعهم بالإلتفاف حولنا ولكنه المسجد الاقصى المبارك الذي يجمع الجميع أطفالاً ورجالاً ونساء حول قضية المسلمين الاولى في هذا الزمان وهي قضية المسجد الأقصى والمقدسات" .

وتحدث الشيخ رائد صلاح عن العديد من المواقف المشرفة للأطفال والرجال والنساء الذين بذلوا من أموالهم في سبيل المسجد الأقصى.

بعدها أتحف الشبل حسن يعقوب ضعيف الجمهور بأنشودة بعنوان " أفديك بروحي وبدمي يا قدس" كما قدمت طالبات حراء عرعرة انشودتين الأولى بعنوان "الفجر الباسم قادم" والثانية بعنوان "يا أقصى يا أقصى" .

وفي فقرة أخرى قدم الشيخ عماد يونس عرض بالصوت والصورة بعنوان " حتى لا ننسى" والذي تحدث فيه عن أحداث نكبة فلسطين عام 1948 .