الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

"الشاباك" يسعى لتدمير محمية طبيعية من أجل شق طريق لنتنياهو

نشر بتاريخ: 24/11/2010 ( آخر تحديث: 24/11/2010 الساعة: 17:56 )
بيت لحم- معا- يسعى جهاز "الشاباك" الاسرائيلي لفتح طريق يربط بين منزل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في كيساريا وسط اسرائيل والطريق الساحلي، والذي سيمر من خلال محمية طبيعية في المنطقة، والتي تعتبر من أخر المحميات الطبيعية التي يمكن مشاهدتها في المنطقة الممتدة بين جسر الزرقا و "أور عكيفا".

وذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم الاربعاء أن هذا المشروع لا زال قيد البحث، خاصة ان سلطة حماية الطبيعة في اسرائيل تجد في تنفيذ هذا المشروع ضررا كبيرا في المنطقة الخضراء والمحمية الطبيعية.

واضافت الصحيفة ان مصادر جهاز "الشاباك" اكدت انها سوف تعمل وفقا "للقانون" في حال اقرار هذا المشروع بشكل فعلي، مدعية أن الاضرار في المحمية الطبيعية ستكون بسيطة ومحدودة.

واشارت الصحيفة إلى انه من غير المعروف حتى الان اذا كانت هذه الطريق سوف تكون في خدمة الجمهور، ام سوف تقتصر فقط على استخدام رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو، لكي يغادر منزله في كيساريا مباشرة الى الطريق الساحلي دون الحاجة الى سلوك الطريق التي كانت تتجاوز المحمية الطبيعية وصولا الى الطريق الساحلي اما شمالا او جنوبا.

يبدو أن رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو يحاول الاستفادة بشكل مميز من منصبه الحالي، فبعد موضوع السفيرات والطائرات التي يستخدمها في رحلاته للعالم الخارجي، مرورا بمحاولة تغيير قانون الحماية لرئيس الحكومة بعد انتهاء مهامه الى 15 عاما بدلا مما هو قائم الان بخمس سنوات، يأتي موضوع ربط منزله في كيساريا بالطريق الساحلي مباشرة دون الحاجة للسفر نصف ساعة على اكثر تقدير للوصول الى هذا الطريق.