الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تسريبات الوثائق تدفع نتنياهو الطلب من باراك اخراج "الايبود" من الجلسة

نشر بتاريخ: 29/11/2010 ( آخر تحديث: 30/11/2010 الساعة: 09:54 )
بيت لحم- معا- شهد اجتماع الحكومة الاسرائيلية الاسبوعي يوم امس الاحد حادثة غريبة من نوعها، وذلك بفعل الضغوطات التي كانت تواجهها الحكومة الاسرائيلية قبيل نشر الوثائق على موقع ويكيليكس، حيث قام وزير الجيش ايهود باراك باخراج جهاز "الايبود" الشخصي له امام الوزراء، وهذا ما دفعهم لقطع النقاشات التي كانت تجري للاقتراب من باراك لمشاهدة هذا الجهاز الجديد، ما اثار رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو طلب منه اخراج الجهاز من اجتماع الحكومة.

وبحسب ما نشر موقع " قضايا مركزية " العبري اليوم الاثنين فان معظم الوزراء اصابهم الفضول الشديد لتفحص هذا الجهاز، حيث حمل هذا الامر بعض من المزاح بين بعض الوزراء، ولكن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو كان له موقفا مختلفا تماما، بحيث ذكر باراك بالتسريبات التي تنشر على المواقع الالكترونية وان هذا الجهاز قد يكون احد هذه التسريبات في المستقبل، فما كان من باراك التأكيد انه مجرد جهاز كمبيوتر وليس جهاز موبايل، ومع ذلك فقد اصر نتنياهو وطلب منه اخراجه فورا من جلسة الحكومة.

ولم يجد باراك امامه أي خيار الا ان يستدعي احد مساعديه ليقوم بتسليم الجهاز له، حيث استمر بعد ذلك اجتماع الحكومة الاسرائيلية كالمعتاد وبعيدا عن تخوفات نتنياهو بقيام احد بتسجيل ما يدور في الاجتماع.