السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد الدولي للصحافة الالكترونية ـ فرع فلسطين يستنكر قرار منع الصحافية هدى ابراهيم من دخول فلسطين

نشر بتاريخ: 10/07/2005 ( آخر تحديث: 10/07/2005 الساعة: 17:49 )
بيت لحم-معا-يدين الاتحاد الدولي للصحافة الالكترونية فرع فلسطين بشدة قرار المنع الإسرائيلي المجحف بحق الصحافية هدى إبراهيم من راديو " فرانس انترناشيونال RFI" التي منعت بموجبه من دخول الأراضي الفلسطينية عبر الحدود الأردنية.

ويستنكر الاتحاد بشدة مبررات المنع الإسرائيلية التي اتهمت الصحافية هدى إبراهيم بحمل المتفجرات كما يستنكر قيام عسكريين إسرائيليين بتفتيشها تفتيشا مهينا.
ويدين الاتحاد السياسيات الإسرائيلية المجحفة بحق الصحافة والصحفيين الفلسطينيين والأجانب ويؤكد على أن إسرائيل تحاول بكل ما أوتيت من قوة وأد الحقيقة قبل أن ترى الشمس، فهي مستمرة بسياستها الممنهجة ضد الحقيقة أينما وجدت ضاربة بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية. كما ويندد الاتحاد بهذه الممارسات الإسرائيلية اللانسانية والتي تتنافى مع حرية التعبير التي هي ابسط الحقوق.

ويضم الاتحاد صوته إلى المنظمات الدولية التي أدانت منع إبراهيم من دخول فلسطين في الثالث من تموز/ يوليو رغم حصولها على رسالة من الخارجية الفرنسية تدل على أنها مبعوثة لإعطاء دورة صحافية لصحفيين شبان في فلسطين.
كما أن الصحافية هدى إبراهيم، مكلفة من طرف "RFI"، وهي تعمل أيضا مع راديو " مونتي كارلوا " باللغة العربية، و زيارتها لفلسطين كانت ستستمر 7 أيام، وذلك بموافقة الحكومة الفرنسية، وهي تعمل لدى محطات إذاعية مختلفة، وقد أبعدت من قبل الحكومة الإسرائيلية عام 2001، بعيد إجرائها مقابلة صحفية مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.