جميعة اغاثة اطفال فلسطين تواصل اعمالها الإغاثية في لبنان

نشر بتاريخ: 30/07/2006 ( آخر تحديث: 30/07/2006 الساعة: 13:07 )
معا- أفاد رئيس جمعية إغاثة أطفال فلسطين ستيف سوسبي أن الدكتور هشام عموس يعمل في مستشفى المقاصد الخيري الإسلامي رئيس قسم الحروق بالقدس, قد أنهى جولته الطبية في بيروت والتي استغرقت أسبوعين.

وقام الدكتور عموس بعدة عمليات ومتابعات لـ 50 طفل فلسطيني في مخيمات اللاجئين ونتيجة لظروف العدوان الإسرائيلي على لبنان كان من المقرر ان يتم اجراء 25 عملية تجميلية للاطفال ولكنه لم يتم اجراء الا 15عملية تجميل لاطفال يعانون من تشوهات وحروق مختلفة وقد تمت العمليات في مستشفى حيفا ويقطن معظم هؤلاء الأطفال في مخيم برج البراجنة في بيروت.

وتعتبر هذه الرحلة للدكتور عموس هي السادسة من نوعها خلال السنوات القليلة الماضية.

ونظمت جمعية إغاثة أطفال فلسطين هذه المهمة من خلال التنسيق بين مكاتبها في بيروت وفلسطين، وقامت بتزويد العلاج والخدمات الطبية للمحتاجين من الأطفال الفلسطينيين اللاجئين في المخيمات.

وتركز الجمعية على معالجة الأطفال في مخيمات اللاجئين بسبب عدم وجود جراحين متوفرين يعملون في مخيمات اللاجئين الفلسطينية في لبنان.

وأعرب الدكتور عموس عن اسفه الشديد للذي شاهده هناك خلال زيارته من عدوان على الابرياء و تمنى لو انه يستطيع العودة هناك للمساعدة بقدر الامكان.

وأفادت نهى المصري مديرة المشروع في لبنان بأن حضور الطواقم الطبية هو عمل انساني يعبر على مدى التعاون والمسؤولية لدى هؤلاء الاطباء و إستعدادهم للتطوع هناك.