الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

امريكا تتعامل مع ليبرمان كشريك لروسيا وليس وزير خارجية لاسرائيل

نشر بتاريخ: 30/11/2010 ( آخر تحديث: 30/11/2010 الساعة: 13:41 )
بيت لحم- معا- وفقا لتقرير صادر عن السفارة الامريكية في موسكو وفي اعقاب اول زيارة قام بها افغدور ليبرمان الى روسيا، وذلك بعد توليه منصب وزير خارجية اسرائيل في حكومة نتنياهو، اعتُبر ليبرمان حليفا لروسيا وشريكا لها، وذلك بناء على معلومات امنية جمعت من قبل السفارة الامريكية.

وبحسب ما نشر على موقع "قضايا مركزية" العبري اليوم الثلاثاء، فقد اعتبر هذه الوثيقة من الوثائق الاكثر اهمية والتي كشفت عبر موقع ويكيليكس مؤخرا.

واعتبرت السفارة الامريكية ان ليبرمان يتمتع بعلاقات اكثر من ممتازة مع القيادة الروسية، ويعتبر بالنسبة للروس بالشريك المهم لهم بحيث قام بابلاغهم بشكل واضح انه لايوجد نوايا لدى اسرائيل لمهاجمة المشروع النووي الايراني.

واشار الموقع ان الادارة الامريكية في اعقاب هذا التقرير اصبحت تتعامل مع وزير الجيش ايهود باراك وكذلك رئيس الحكومة نتنياهو انهما يمثلان الخارجية الاسرائيلية وليس ليبرمان، خاصة ان الادارة الامريكية اعتبرت موقف الرئيس السابق جورج بوش بالخطأ الاستراتيجي عندما وضع ايران في مخطط امريكا الحربي واحتلال العراق، حيث لم تتقبل الادارة الامريكية الطلب الروسي من ليبرمان عن المخططات لضرب المشروع النووي الايراني، وذلك تحت مبررات سحب الخبراء الروس من العاملين في المشروع النووي الايراني.