الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

حزب الشعب: القضايا الماثلة أمام شعبنا تتطلب التفاهم والعمل الوحدوي المشترك

نشر بتاريخ: 10/07/2005 ( آخر تحديث: 10/07/2005 الساعة: 18:07 )
نابلس-معا-أعلن حزب الشعب الفلسطيني ان القضايا الماثلة امام شعبنا وحركته الوطنية تتطلب أعلى درجات اليقظة والتفاهم والعمل الوحدوي المشترك، دون اثارة أي نوع من البلبلة في الشارع.

وقال الحزب في بيان صحفي أصدره اليوم الاحد 10/7/2005 ان تركيز بعض وسائل الاعلام على وجهات النظر المختلفة بين الفصائل الوطنية والاسلامية، ومحاولة تضخيمها وكأن هناك تناحر وانقسام حاد، يشير الى عدم طرح القضايا الراهنة بشكل موضوعي، وبالتالي علينا ألا ننجر الى ذلك، بعيدين عن الحساسية المفرطة وبما يزيد الاحتقان على الصعيد الشعبي.

وأكد الحزب ان لغة الحوار الايجابية التي سادت جلسات القاهرة، يجب ان تكون هي السائدة في التعامل مع كافة القضايا المستجدة، وبشكل خاص في التعامل مع متطلبات الانسحاب من غزة، وضرورة الحشد الدولي لمراقبة هذه العملية، وعدم ترك المجال للجانب الاسرائيلي للمراوغة، واعتبار ذلك كمقدمة للانسحاب الكامل للاحتلال من الاراضي الفلسطينية المحتلة، كخطوة على طريق تطبيق قرارات الشرعية الدولية.