فصائل المقاومة تبعث برسالة للامين العام لحزب الله تضع فيها امكاناتها وطاقاتها الى جانب المقاومة اللبنانية

نشر بتاريخ: 30/07/2006 ( آخر تحديث: 30/07/2006 الساعة: 18:59 )
خان يونس -معا- أكد الأمناء العامون لفصائل المقاومة الفلسطينية، في رسالة بعثوا بها إلى سماحة السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، على ان كافة إمكانات وطاقات فصائل المقاومة الفلسطينية موضوعة الى جانب حزب الله، وشعب لبنان، خاصة في ظل معركته ضد الهجمة الاسرائيلية على الشعب اللبناني والأمة العربية والإسلامية .

وقالت الفصائل في رسالتها:" ان حسن نصر الله، ومن خلفه قواعد حزب الله، قد شكل الحصن المنيع للوطن والأمة العربية، وأنه رمز الشموخ والصمود والكرامة، لما يسجلوه في صفحات المجد لتاريخ ومستقبل لبنان والأمة العربية والإسلامية ولكل أحرار العالم".

وأشار الأمناء العامون في رسالتهم التي بعثوها من دمشق الى إن شعب لبنان والمقاومة الوطنية والإسلامية لقنت الاحتلال درساً لن ينساه ولم يشهده تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي، وهي بذلك تفتح آفاقاً جديدة للمشروع النهضوي في لبنان والمنطقة، لإحباط كافة مخططات وسياسة الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الاسرائيلي في مشروع الشرق الأوسط الجديد.

وأضافوا في رسالتهم :"أيها الأخ العزيز نحن نتابع الهزائم التي لحقت بجيش الاحتلال الصهيوني من خلال هذه المقاومة الباسلة والإرادة الصلبة التي أدخلت هذا المشروع إلى مأزقه التاريخي".

وجاء في الرسالة " في الوقت الذي تتصاعد فيه الجرائم الاسرائيلية بشكل سافر على أرض لبنان الذي يتصدى بلحم أبنائه الأبرياء، والتي كان أخرها مجزرة قانا الجديدة توضح حقد هذا الكيان الغاصب المدعوم من الإدارة الأمريكية التي تتحرك و تسعى لتأمين الغطاء الدولي و الإقليمي لهذه المجازر".

وأكدت الرسالة على إن الشعب الفلسطيني المقاوم الذي يواجه آلة الحرب الاسرائيلية يتوجه بالتحية والتقدير والفخر والاعتزاز لشعب لبنان الصامد ومقاومته الأسطورية بقيادة حزب الله .

وقالت الفصائل "أن الشعب الفلسطيني بمختلف فصائلة سيبقي وفياً دوماً لأبناء الأمة العربية والإسلامية وفي مقدمتها حزب الله الذي يجسد هذا التلاحم المصيري من خلال هذه التضحيات الزكية والكبيرة " .