مصادر اسرائيلية : الجيش الاسرائيلي لم يلاحظ اطلاق صواريخ قرب قانا وقصف المنازل سياسة متبعة في المؤسسة العسكرية

نشر بتاريخ: 01/08/2006 ( آخر تحديث: 01/08/2006 الساعة: 16:58 )
بيت لحم- معا- كشفت مصادر صحفية اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي لم يرصد عمليات اطلاق صواريخ بالقرب من المنزل الذي دمرته طائرات اسرائيلية في قرية كفر قانا امس الاول كما لم تتوفر لديه اية معلومات حول تواجد مقاتلي حزب الله في المكان او بالقرب منه .

واضافت تلك المصادر ان قصف المنزل الذي ادى الى وقوع مجزرة في صفوف المدنيين جاء تماشيا مع سياسة محددة اعتمدها الجيش تقضي بقصف المنازل الواقعة ضمن دائرة بقطر معين في حال رصد اطلاق صواريخ بالرقب منها وان لم يكن لها علاقة مباشرة .

ونقلت المصادر الصحفية عن تقرير للصليب الاحمر يؤكد وجود فجوة في اعداد ضحايا المجزرة التي نشرت وتلك التي وجدها الصليب في الموقع مشيرا الى انه وجد 28 جثة بينها 19 طفلا مبقيا احتمال العثور على جثث اخرى مع انتهاء اعمال الانقاذ مفتوحا .

واكد الجيش الاسرائيلي انه القى على سكان قانا منشورات تطالبهم اخلاء القرية قبل عدة ايام من وقوع المجزرة وليس نهاية الاسبوع كما اعلن سابقا معترفا بانه لا يمتلك اية وسيلة لمعرفة فيما اذا التزم السكان بالانذار واخلوا منازلهم ام بقوا في ملاجئ القرى التي تعتبر من ناحيته مهجورة .

وظهرت امس الاول روايتان متناقضتان حول ما جرى في قرية كفر قانا الاولى رواية الجيش الاسرائيلي الذي ادعى بانه قصف المنزل مرة واحدة لم تؤد الى انهياره حتى انفجار ذخائر خزنها حزب الله داخله بعد ساعات من الغارة فيما يؤكد سكان قانا ان الجيش الاسرائيلي اغار على المنزل مرتين بفارق عشر دقائق مما ادى الى انهيار المنزل على الفور الامر الذي ادى الى احتجاز الضحايا تحت الانقاض حتى ساعات الصبح حيث تمكنت فرق الانقاذ من الوصول اليهم .

واكد مدير الصليب الاحمر في مدينة صور اللبنانية سامي يزبك ان المعلومات الاولى حول المجزرة وصلت الى مكتب الصليب الاحمر الساعة السابعة صباحا مشيرا الى تأخر سيارات الاسعاف بالوصول جراء الغارات الاسرائيلية على الطرق المؤدية للقرية في حين بررت مصادر لبنانية تأخر وصول نبأ المجزرة الى وسائل الاعلام حتى الساعة الثامنة بانقطاع القرية بشكل تام عن العالم نتيجة الغارات الاسرائيلية المتواصلة.

وكان الجيش الاسرائيلي قد ادعى فور وقوع المجزرة ان صواريخ عديدة اطلقت باتجاه اسرائيل انطلاقا من القرية لكنه وبعد انتشار الشكوك في روايته اخذ يتراجع عنها بهدوء ودون ضجة معترفا بشكل غير رسمي بان غارته الجوية هي من تسبب بوقوع المجزرة وقتل المدنيين مؤكدا بان التحقيق الداخلي الذي يجريه سلاح الجو لا زال مستمرا .

واعترف سلاح الجو الاسرائيلي بان طائراته اغارت على القرية ثلاث مرات من مساء السبت وحتى صباح الاحد مؤكدا بان الغارة الاولى استهدفت المنزل الذي وقعت فيه المجزرة .