الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

احدى ضحايا مؤسس وكيليكس تنتقل للعيش في الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 10/12/2010 ( آخر تحديث: 11/12/2010 الساعة: 08:56 )
بيت لحم - معا - انتقلت السيدة آنا اردن من السيدات اللواتي اتهمن مؤسس وكيليكس جوليان بالاغتصاب للعيش في خربة اليانون شرق مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، وبدأت بتعلم اللغة العربية.

وقد كتبت اردن في مدونة لها كما نشرت "جيروساليم بوست" على موقعها على الانترنت، انها انتقلت لخربة اليانون 1990 نسمة، واحد منهم يتكلم الانجليزية وهي سعيدة جدا بذلك وقالت انها بدأت بتعلم اللغة العربية.

اردن وصلت الى اراضي السلطة خلال تجوالها مع المجلس العلمي للكنائس وهي مجموعة الاتصال المسيحي، تعنى قمع العنف وتعزيز احترام القانون الدولي من خلال عملية التضامن.

وكان جوليان قد القي القبض عليه في المملكة المتحدة هذا الاسبوع.

وقد نفى مجلس الكنائس العالمي في اتصال بوكالة معا ان تكون السيدة اردن قد وصلت الى الضفة الغربية، موضحين انها خططت لذلك لكنها لم تأت.