الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

ميتشل يصل اسرائيل اليوم ويطرح سلسلة افكار اميركية جديدة

نشر بتاريخ: 13/12/2010 ( آخر تحديث: 14/12/2010 الساعة: 13:30 )
بيت لحم-معا- تطرح اليوم على المجلس للشؤون الخارجية التابع للاتحاد الاوروبي مسودة مشروع قرار اعدتها المانيا تقضي بان يعترف الاتحاد بالدولة الفلسطينية المستقلة ما لم يتم التوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين في غضون عام واحد.

في غضون ذلك يصل الموفد الاميركي جورج ميتشيل الى اسرائيل اليوم حيث يجتمع في ساعات المساء مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ويطرح عليه سلسلة افكار اميركية جديدة لدفع عملية السلام قدما.

وذكرت صحيفة هآرتس ان ميتشيل سيؤكد لصانعي القرار في القدس ان الادارة الاميركية تتوقع من نتنياهو ان يعرض موقفه من المسائل الجوهرية ولا سيما مسالة الحدود خلال الاسابيع القلائل القادمة.

وسيلتقي الموفد الاميركي غدا برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ثم يتوجه الى القاهرة للقاء رؤساء الجامعة العربية..

وزيارة ميتشل لاسرائيل تعد الاولى منذ ثلاثة أشهر.

وشدد شعث على ان ما حمله رئيس طاقم المفاوضات الدكتور صائب الذي زار واشنطن الجمعة للقاء وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون لم يأت بجديد بل جاء بمقترحات امريكية قديمة بقوالب جديدة على حد قوله، منوها الى ان ادارة الرئيس باراك اوباما جددت التزامها بعملية السلام في حين عبرت عن موقفها بان الاستيطان غير شرعي وانها ستعمل للوصول لاتفاق سلام حول قضايا الوضع النهائي.

واكد شعث للاذاعة الفلسطينية الرسمية الاحد بان عباس سيتوجه الاربعاء القادم للقاهرة للمشاركة في اجتماعات لجنة المتابعة العربية للسلام لبحث التحرك العربي في ظل الجمود السياسي الحالي.

وبشأن وصول المبعوث الامريكي جورج ميتشل اليوم الاثنين لرام الله للقاء عباس اكد شعث بأن القيادة الفلسطينية لا تتوقع ان يحمل افكارا هامة وقال القيادة لا تتوقع الكثير من زيارة ميتشل'، مشددا على ان الموقف الامريكي غير مفيد وغير صحيح'، منوها الى ان واشنطن فشلت في الضغط على اسرائيل لوقف الاستيطان في حين حملت الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي مسؤولية فشل المفاوضات.

وبالعودة لقرار الاتحاد الاوروبي فان المسودة الالمانية تحمل اسرائيل مسؤولية فشل الاتصالات مع الفلسطينيين وعدم التمديد لتجميد البناء الاستيطاني .

وافادت صحيفة معاريف الناطقة بالعبرية ان وزير الدولة الالماني اكهارت فون كلاييدن نقل رسالة تتضمن هذا الموقف الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو امس في حين قالت صحيفة يديعوت احرونوت ان اللقاء بين نتانياهو والوزير الالماني سيعقد اليوم .

واضافت صحيفة يديعوت ان كلاييدن ربما سيقوم بنقل رسالة لها علاقة بالمبادرة الالمانية الجديدة المنوي طرحها على الاتحاد الاوروبي.

ومن المتوقع ان تصل المستشارة الالمانية ماركل الى اسرائيل الشهر القادم بمعية عدد من وزرائها لعقد جلسة مشتركة مع الحكومة الاسرائيلية استمرارا للاجتماع المشترك الذي عقد قبل عدة اشهر في برلين.