الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الداخلية تعقد اجتماعا مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية

نشر بتاريخ: 15/12/2010 ( آخر تحديث: 15/12/2010 الساعة: 10:30 )
رام الله- معا- استقبل وكيل وزارة الداخلية حسن علوي مدير مكتب الديمقراطية والحكم في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID برادلي بسير ومستشار الحكم في الوكالة كيت شولدز، ومن مكتب الديمقراطية ماهر فريجات في مقر الوزارة امس الثلاثاء من اجل تقييم تجربة مشروع فريق التميز.

ورحب حسن علوي بالضيوف وقال نحن سعيدون جداً بالمشروع والفكرة وأن البرنامج بمثابة ناقوس دق الجرس ولا بد من إعادة التقييم لأنه يؤثر على المواطن والسلطة حيث أن مجموع الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية ليست فقط من أجل الرسوم وإنما من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وبالتالي استطعنا ان نتكلم بثقة مع المواطنين لأن الإمكانيات أصبحت متاحة، وأضاف من خلال البرنامج استطعنا أن ننتقل نقلة نوعية من خلال التحسين الذي جرى على المديريات خاصة في جنين والخليل ونطمح أن نحسن باقي المديريات بما يضمن تقديم أسرع وأفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني.

وبين علوي أن المكاتب التي افتتحت في الضفة كان لها دور ايجابي في تقديم الخدمات كما عكست صورة ايجابية عززت من مصداقية السلطة أمام الجمهور، وأصبحنا نتوجه لقياس رضا الجمهور عن أدائنا سواء في المديريات والوزارة من خلال الاستبيان والمقابلات وغيرها، وتم عمل دليل الإجراءات من اجل التسهيل على المواطنين وأكد أنه من خلال البرنامج عملنا على افتتاح أربع مراكز طباعة للجوازات في الضفة.

وأشار أن البرنامج ساهم في الشراكة مع الجمهور من خلال عقد لقاءات مستديرة ولقاءات تلفزيونية وعمل بوسترات وبروشورات من أجل المساهمة في خدمة المواطنين.

وأوضح أن هذه المرحلة من أهم المراحل وهي الامتحان للمرحلة القادمة وأن الضمانة لاستمرارية المشروع هي انتمائنا وقناعتنا في هذا المشروع وهذا الاهتمام من رأس الهرم في الوزارة وإننا نعمل بجد واجتهاد من أجل إنجاح هذا المشروع، مع تأكيده على أهمية استمرارية البرنامج للفوائد الكثيرة التي تم تحقيقها، ومشيراً إلى اهمية الدورات التي تساهم في زيادة ثقة الموظف بنفسه والتي بدورها تنعكس على أدائه الإيجابي.

وبين علوي أن الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية أصبحت تقدم بطريقة سريعة وسلسلة وإن انجاز شهادة الميلاد مثلا تأخذ أقل من عشرون دقيقة في حين كانت تأخذ أكثر من ذلك وان جواز السفر أصبح يصدر بأقل من يوم في حين كان يأخذ أكثر من ثلاث أيام.

وفي استفسار وجه لوكيل الوزارة فيما لو طبق البرنامج في وزارات أخرى ما رأيك فقال يجب أن تعطى كل وزارة التدريب المناسب ويمكن أن تكون حاجة الوزارة للتدريب تختلف من وزارة لأخرى ويجب التركيز على ما يشاهده المواطن والتركيز على المباني وعقد الدورات المتخصصة والتعاون والتشاور بين دوائر التدريب في مختلف الوزارات.

وحول التطور الذي جرى على الوزارة قال أفخر أن نسبة المؤهلين عالية جدا وإن 95% من المدراء يحملون درجة البكالوريوس فما فوق وبفضل حكومة سلام فياض عمل منذ البداية على زرع مؤسسات الدولة وبنائها.

وفي نهاية اللقاء شكر علوي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والشعب الأمريكي على المساعدات التي تقدم للشعب الفلسطيني من أجل بناء مؤسساته.