نظم الملتقى المدني والممثلية الهولندية في الخليل ورشة عمل حول الانتخابات

نشر بتاريخ: 11/07/2005 ( آخر تحديث: 11/07/2005 الساعة: 12:46 )
الخليل-معا نظم الملتقى المدني والممثلية الهولندية بالتعاون مع نقابة عمال فلسطين في الخليل امس ورشة عمل حول الانتخابات المحلية والوطنية شارك فيها اكثر من ثلاثين من المهتمين من الرجال والنساء وممثلي المؤسسات في المدينة وحاضر فيها من الملتقى المدني عبداللطيف ابو صفية وتناولت الورشة اهمية الانتخابات كوسيلة لاختيار المسؤولين واحداث تغيير يرضى عنه المواطن الفلسطيني وتكريس السيادة السياسية على الارض وبيان الوجه الديمقراطي الحقيقي للشعب الفلسطيني , وتناولت انواع الانظمة الانتخابية المعاصرة ومميزات وعيوب كل منها ودور المراة في الانتخابات و التعديلات على قانون الانتخابات العامة وخاصة اعتماد النظام المختلط وزيادة عدد اعضاء المجلس التشريعي واهمية الرقابة والتطوع فيها لضمان نزاهة الانتخابات ودور الفصائل السياسية الفلسطينية في الانتخابات واهمية الشفافية وعلانية الانتخابات ما عدا الاقتراع الذي يجب ان يكون سريا اضافة الى اهمية مشاركة المراة وخاصة في القوائم التي تقدمها الفصائل السياسية ومستقلة واهمية تخصيص كوتا للنساء .
وفي نهاية الورشة خرج المشاركون والمشاركات بالتوصيات التالية :
-ضرورة تحديد موعد للانتخابات العامة
-اعتماد كوتا نسوية بنسبة 20% وتوعية المراة باهمية المشاركة في الانتخابات.
- اجراء تعديلات على النظام الداخلي للمجلس التشريعي بما ينسجم مع التعديلات التي جرت على قانون الانتخابات.
- التاكيد على استمرارية واستقلالية لجنة الانتخابات المركزية وتوليها مسؤولية تحديد موعد الانتخابات.
-اعادة تقسيم الدوائر الانتخابية من جديد وتوخي العدالة في التقسيم حسب عدد السكان .