الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اعتقال خلية لحماس خططت لاطلاق صاروخ على ملعب كرة قدم في القدس

نشر بتاريخ: 02/01/2011 ( آخر تحديث: 03/01/2011 الساعة: 11:16 )
بيت لحم -معا- سمحت المخابرات الاسرائيلية اليوم الاحد، بنشر تفاصيل اعتقال مجموعة لحركة حماس من القدس الشرقية ، خططت لتنفيذ عمليات عسكرية ضد اسرائيل من ضمنها اطلاق صاروخ على ستاد "تيدي كوليك" في المالحة اثناء مبارة كرة قدم .

وبحسب موقع القناة السابعة فقد اعتقل الجيش الاسرائيلي مع جهاز "الشاباك" كلا موسى حماده من بلدة صورباهر، وكذلك باسم العمري من بلدة بيت صفافا في القدس الشرقية، وذلك في شهر 11 من عام 2010 ، حيث اعترف الشابان بانتمائهما الى حركة حماس والجناح العسكري ، وانهما خططا للقيام بعمليات عسكرية ضد اسرائيل اثر الحرب على قطاع غزة ، من ضمنها اطلاق صاروخ على ستاد "تيدي كوليك " في بلدة المالحة في القدس وذلك اثناء مبارة لكرة القدم ، وانهما قاما بجولة ميدانية في المنطقة واختيار احد المواقع المرتفعة والتي من خلالها سيتم اطلاق الصاروخ على الجمهور داخل الملعب ، ولكن هذه العملية لم تدخل حيز التنفيذ .

واضاف الموقع ان الشابين اقدما على شراء مسدسات لتنفيذ عمليات، وكذلك حاولا شراء بندقية وعبوات ناسفة ، وقد ساعدهم على شراء الاسلحة محمد حمادة وعمار حمادة من بلدة صور باهر ، كذلك تم اعتقال الشاب بلال بختان من بلدة بيت حنينا لبيعه الاسلحة للمجموعة .

واشار الموقع الى ان الشاب موسى حماده التقى اكثر من مرة اثناء زيارته للسعودية مع احد المسؤولين في حركة الاخوان المسلمين ، وتلقى منه الاموال لشراء السلاح وتجنيد المجموعات للقيام بعمليات عسكرية ضد اسرائيل ، كذلك طلب منه تزويده ببعض المعلومات عن مواقع في القدس .

واضاف الموقع انه جرى عرض افراد الخلية امام المحكمة المركزية في القدس اليوم ، وتم توجيه لوائح اتهام بحق افراد الخلية .