الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بركة: قرار توسيع العدوان يهدف لافشال مبادرة الحكومة اللبنانية

نشر بتاريخ: 09/08/2006 ( آخر تحديث: 10/08/2006 الساعة: 00:41 )
بيت لحم- معا- أكد النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ان قرار المجلس الوزاري المصغر، في الحكومة الإسرائيلية، لتوسيع العدوان على لبنان، يهدف بالأساس لإفشال مبادرة الحكومة اللبنانية، التي على ما يبدو وجدت لها صدى في العالم.

وقال بركة في تصريح صحفي صادر عن مكتبه وتلقت معا نسخة منه :" إن الحكومة الإسرائيلية ومنذ اليوم الأول للحرب التي بادرت إليها كان واضحا أنها لا تبحث ولا تسعى لإطلاق سراح الجنديين الأسيرين لدى حزب الله، اللذين تم أسرهما في عملية عسكرية، وإنما استغلت تلك العملية لتنفيذ مخططات عسكرية وسياسية مبيتة في أدراج المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل".

وأضاف بركة:" إن مجمل التحركات الأمريكية خلال هذه الحرب، تؤكد ان إسرائيل تشن هذه الحرب أيضا لخدمة للمطامع الأمريكية الإقليمية والاقتصادية والسياسية في المنطقة ولا تبحث عن أي حل سياسي".

وقال بركة إن هذه الحكومة تكرر في الكثير من قراراتها ما بدا في العام 1982، خلال العدوان الأكبر على لبنان، وعلى ما يبدو فإنها لم تتعلم من دروس حرب لبنان، التي كلفت، أيضا، إسرائيل ثمنا باهظا، فهذه حكومة تعتقد انه من خلال توسيع دائرة سفك الدماء تستطيع تحقيق مآرب سياسية، رغم ان التجربة الإسرائيلية ذاتها أثبتت فشلا.

وشدد بركة مجددا على ان قتل المدنيين من أجل تحقيق أهداف سياسية هو الارهاب بعينه ولا يوجد أي تعريف آخر، فإسرائيل زجت بالمدنيين في الحرب منذ اللحظة الأولى لعدوانها.

ودعا بركة إلى تصعيد المعركة الشعبية في داخل الشارع الإسرائيلي، مشيرا إلى مظاهرة الألوف المناهضة للحرب التي جرت يوم السبت الماضي، وقال إن تلك المظاهرة كانت مؤشرا لتصعيد المعركة الشعبية، التي عليها أن تتسع أكثر، لفرض رأي عام آخر على الحكومة، رأي عام سلامي وليس حربي.