بعد اعلانها توسيع عملياتها في جنوب لبنان : اسرائيل تعترف بمقتل 15 جندي واصابة العشرات في الاشتباكات مع مقاتلي حزب الله

نشر بتاريخ: 10/08/2006 ( آخر تحديث: 10/08/2006 الساعة: 00:32 )
بيت لحم- معا- في وقت اعلنت فيه اسرائيل توسيع عملياتها العسكرية في جنوب لبنان وكثفت المدفعية الاسرائيلية من قصفها لقرى هذا الجنوب أكدت القناة التلفزيونية العاشرة عند منتصف الليل نبأ مقتل 15 جندياً إسرائيلياً، فيما أشارت التقارير إلإعلامية على الشبكات الإسرائيلية إلى نقل العشرات من المصابين إلى المستشفيات.

و قد ارتفع عدد القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي إلى 15 قتيلاً، في حين أصيب 9 بجروح خطيرة، و 40 بجروح متوسطة، فضلاً عن المصابين بجروح وصفت بأنها خفيفة، وذلك في المواجهات العنيفة التي دارت منذ الساعات الأولى لفجر أمس وحتى ساعات متأخرة من المساء في قرى الجنوب اللبناني.

وجاء أن أحد الجنود قد قتل صباح الأربعاء، فيما قتل 4 آخرون في ساعات الظهر، وفي ساعات بعد الظهر قتل 9 آخرون، وتوفي جندي واحد في المستشفى متأثراً بجروحه الخطيرة وجاء أن جندياً قتل في الساعات الأخيرة، كما أصيب إثنان آخران بجروح خطيرة.

وبحسب مراسل القناة العاشرة على الحدود فقد اتهم مسؤولون عسكريون اسرائيليون سوريا وايران وروسيا بتزويد حزب الله بصواريخ متطورة الامر الذي ادى لهذا العدد الكبير من الخسائر في صفوف الجيش على الصعيدين البشري والعتاد.

واضاف مراسل القناة العاشرة أن معظم القتلى سقطوا جراء استهدافهم واستهداف الدبابات الإسرائيلية بالصواريخ المضادة للدبابات و كان آخرها مقتل إثنين من الجنود، في حين أصيب 12 آخرون، وصفت حالة 4 منهم بأنها خطيرة.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي أعلن أمس عن مقتل 5 جنود وإصابة 15 في مواجهات دارت في بلدة بنت جبيل وبلدة لبونة في الجنوب اللبناني.

وكان قد قتل 12 جنديا إسرائيليا وأصيب العشرات، فيما ارتفعت عدد الإصابات الخطيرة جداً إلى 9 إصابات، في المواجهات العنيفة التي تدور على عدة محاور مع مقاتلي المقاومة في الجنوب اللبناني، منذ صباح اليوم، وكان أعنفها في القطاع الشرقي من الحدود قرب بلدة الطيبة، وكذلك بلدة عيتا الشعب وفي بلدة دبل.

ومن جهتها كانت قد أكدت المقاومة اللبنانية في وقت سابق، مقتل 12 جندياً إسرائيلياً، وتدمير 6 دبابات منذ ساعات صباح أمس، الأربعاء، فضلاً عن تدمير أكثر 10 دبابات يوم أمس الأول.

كما أفادت مصادر لبنانية أن المقاومة أصابت جرافة إسرائيلية ودمرتها، ثم استهدفت دبابة إسرائيلية بصواريخ مضادة للدروع ، في محيط بلدة عيتا الشعب، مما أدى إلى تدميرها وقتل وإصابة طاقمها.