الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

العليا ترفض الكشف عن عدد المعتقلين الذين لم يلتقوا بمحاميهم

نشر بتاريخ: 04/01/2011 ( آخر تحديث: 04/01/2011 الساعة: 16:49 )
بيت لحم- معا- ردت العليا الاسرائيلية الدعوة التي تقدمت بها الحركة من اجل حرية المعلومات ومنظمة حقوق الانسان الاسرائيلية "ييش دين" ، التي طالبت بنشر احصائيات رسمية عن عدد المعتقلين الفلسطينيين بين اعوام 2004 و 2008 الذين منعهم جهاز "الشاباك" الاسرائيلي من زيارة محامي الدفاع.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" فقد ردت المحكمة اليوم الثلاثاء الدعوة التي رفعت في شهر اذار عام 2009، وذلك تحت مبررات امنية واهية وما يدعا بالحفاظ على امن اسرائيل كما جاء في قرار القضاة.

واضاف الموقع أن الحركة الاسرائيلية من اجل حرية المعلومات وكذلك منظمة حقوق الانسان "ييش دين" حاولت الكشف عن المعلومات السرية لجهاز "الشاباك" والتي تمس بابسط حقوق الانسان، وكذلك الطريقة التي يتعامل بها جهاز المخابرات الاسرائيلي اثناء التحقيق مع المعتقلين الفلسطينيين.

وقد جاء قرار محكمة العدل العليا الاسرائيلية اليوم ليساهم بمزيد من الاعتداء على حقوق الانسان، واعطاء حرية اكبر لجهاز المخابرات للقيام بكافة الاجراءات ضد كافة الموقوفين الفلسطينيين وبعيدا عن القانون.

يشار الى انه ووفقا لمنظمات حقوق الانسان في اسرائيل فان ما نسبته 80% من المعتقلين الفلسطينيين لايستطيعون الالتقاء مع محامي الدفاع اثناء التحقيق معهم، بناء على منع جهاز المخابرات "الشاباك" وصول المحامي الى المعتقل الفلسطيني.