الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تدهور الحالة الصحية لرئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك داخل زنزانته في سجن تلموند, وبحر يقول انه بحاجة لعملية قسطرة سريعة

نشر بتاريخ: 11/08/2006 ( آخر تحديث: 11/08/2006 الساعة: 19:35 )
بيت لحم- خان يونس - معا- أكد المحامي جواد بولص تدهور الحالة الصحية لرئيس المجلس التشريعي عزيز دويك فيما قال الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي ان الدويك بحاجة الى عملية قسطرة عاجلة.

وافاد بولص في اتصال هاتفي لوكالة معا " أن الدويك يعاني من الام في الجهة اليسرى من صدره وضغط دم وضيق في التنفس حيث لا يزال يمكث في العزل الإنفرادى في سجن تلموند في غرفة ضيقة عديمة التهوية وأن إدارة السجن تتعمد اهانته ".

واوضح بولص ان الجانب الفلسطيني طلب ادخال طبيب فلسطيني للاطلاع على حالته الصحية اضافة الى مطالبة اسرائيل بتزويدنا بالتقارير التي توضح حقيقة الفحوصات التي اجريت له الا ان هذا الطلب لازال قيد البحث في المحكمة".

وحسب المحامي بولص فان اسرائيل توجه للدويك اتهامات سياسية حول عمله كرئيس للمجلس التشريعي وعضويته في حركة حماس ".

وأشار أن دويك أصيب بحالتي إغماء متتاليتين بالأمس أثناء محاكمته في معتقل عوفر وأن حراس السجن حاولوا تزويده بالأوكسجين بهدف متابعة المحاكمة إلا أن القاضي أمر بتأجيلها لمدة ثمانية أيام أخرى.

وكان دويك 58 عاما الذي اعتقله الجيش الإسرائيلي الأحد الماضي من منزله في رام الله ادخل إلى مستشفى تشعاري تصيدق الإسرائيلي في القدس مساء الاثنين الماضي بعد تعرضه للضرب المبرح من قبل محققين إسرائيليين خلال التحقيق معه .

وطالب بولص المؤسسات الحقوقية ودول العالم بالضغط على اسرائيل للافراج عن الدويك لعدم شرعية اعتقاله او محاكمته .

وحول الوزراء الاخرين الذين اختطفتهم اسرائيل في 29 حزيران الماضي , قال بولص ان المحكمة حددت 29 من الشهر الجاري موعدا لجلسة لمن يمكثون في سجن سالم, فيما حددت31 من نفس الشهر موعدا للنظر في قضية الباقين .

من جهته طالب بحر ، المؤسسات الدولية والحقوقية والبرلمانات العربية والدولية بالتدخل السريع، لإطلاق سراح رئيس المجلس التشريعي الدكتور " عزيز دويك " وضمان توفير الرعاية الصحية اللازمة له.

وقال بحر في حديث صحفي :" أن الحكومة الإسرائيلية تتعمد التنكيل برئيس المجلس التشريعي كونه يمثل رمزاً وطنياً فلسطينياً في محاولة منها للمساس بالمؤسسات السيادية الفلسطينية، وتقويض نتائج الانتخابات التي أظهرت فوز حركة حماس بأغلبية المقاعد"

وأشار الى أن الحالة الصحية للدكتور عزيز دويك ، تدهورت بشكل كبير في الساعات الأخيرة، نتيجة جولات التحقيق والظروف القاسية التي يتم اعتقاله فيها، داخل عزل سجن كفار يونا العسكري في بيت ليد ، والذي يحتجز فيه عدد من المعتقلين الجنائيين.

واوضح ان رئيس المجلس التشريعي، يحتاج إلى إجراء عملية قسطرة في القلب بشكل سريع، بعد التدهور الذي ألم بحالته نتيجة الإهمال والظروف القاسية التي يعتقل بها، محملاً الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الحالة الصحية لدويك .