الطالبة بانه ابو رجب من الخليل الاولى على الفرع العلمي في الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 12/07/2005 ( آخر تحديث: 12/07/2005 الساعة: 16:00 )
الخليل - معا - الطالبة بانه اسامة ابو رجب كانت لغاية التاسعة من صباح اليوم 12/7/2005 مجرد اسم من 63737 طالب وطالبة تقدموا لامتحان الثانوية العامة لهذا العام .
وحين انتشر الخبر بين الاسرة و العائلة و المحافظة و الوطن اصبحت بانه في لحظات اشهر من نار على علم "
ولكن من هي بانه ابو رجب , هي الاولى مكرر على الفرع العلمي في امتحان الثانوية العامة على مستوى الضفة الغربية , توفي والدها المهندس اسامة قبل ايام من بدء الامتحانات وتولت والدتها امل دفة القيادة في المنزل فشاطرت ابنتها السهر و الدراسة و الامتحان , واتخذت امل وبانه رحيل الاب الحاني دافعا في التواصل معا نحو الوصول الى القمة وتحقيق حلم المهندس الراحل بان تكون ابنته الاولى, وتحقق ذلك وتقول بانه " رحيل والدي اثر في كثيرا وكم اتمنى ان يكون معي ويشاركني فرحتي , لانه كان اليد الفاعلة التي ساعدتني كثيرا في تخطي الصعاب , رحل والدي لكنه لم يغب عنا , وساعدتني امي كثيرا واخرجتني من ازمة رحيل ابي , قد يظن البعض ان وفاة والدي قد اثرت في علاماتي , لكن هذا قضاء الله وقدره , 99,4 هي نتيجتي وقد كتبها الله لي , بوفاة والدي او بغير ذلك فهي مقدرو من الله , وهذه النتيجة التي كنت اعمل عليها منذ عامين وحلمت بها".
وعن رحلة 12 عام من الدراسة و التي تم تتويجها ب 99,4 قالت بانه ابو رجب "كانت رحلة تجمع بين كل شئ الجميل و المتعب , رحلة اجتهاد و مثابرة و اتقان "
واضافت " بصراحة لم اقرر مشاهدة المؤتمر الصحفي لوزارة التربية و التعليم , لانني خفت ان لا اكون من العشرة الاوائل او اصدم بالنتيجة , فجلست في غرفتي ووصلتني النتيجة من خلال جهاز الجوال 99,4 , فاخبرت والدتي ولم تفرح كثيرا لخوفنا ان هذه مزحة ,وجاءت النتيجة مباشرة من مؤتمر التربية والتعليم فغمرتنا الفرحة وتوافد الاهل و الاصدقاء و معلماتي على منزلنا لتهنئتي "
وعن دور المدرسة قالت الاولى " الحمد لله رب العالمين الذي وهبني معلمات فاضلات حريصات علينا ترعاهم مديرة هي بمثابة الام الرؤوم لجميع الطالبات , واشكرهن جميعا وعلى راسهن المربية الفاضلة والام الحنون الماظة دوفش "
وتهدي بانه اسامة ابو رجب نجاحها الى " في البداية اهدي نجاحي الى والدي والى والدتي التي سهرت وتعبت معي وكان الجهد مناصفة بيني وبينها واشكرها كثيرا وكذلك اهديه الى اخوتي ووطني فلسطين ومحافظتي الخليل "
امل الاخضر والدة بانه قالت " الحمد لله الذي اعانني على تادية الامانة ونجاح بانه نصفة لها وربعه لوالدها المرحوم و الربع المتبقي لي وحمدا لله تحقق حلم بانه بان يذكر اسم والدها في المؤتمر الصحفي ."
اما مديرتها المربية الماظه دوفش مديرة مدرسة بركات الثانوية فقالت " بانه تستحق اكثر من ذلك لانها مثال للطالبة المجدة و المجتهدة واتمنى لها مزيدا من النجاح "