الأحد: 28/05/2023 بتوقيت القدس الشريف

مجلة أمريكية تفضح اتفاقاً مسبقاً بين واشنطن وإسرائيل على العدوان ضد حزب الله

نشر بتاريخ: 14/08/2006 ( آخر تحديث: 14/08/2006 الساعة: 01:34 )
كشفت مجلة نيويوركر، امس، أن الحكومة الأمريكية كانت متورطة في الخطة الإسرائيلية ضد حزب الله حتى قبل الثاني عشر من يوليو/تموز عندما أسر الجنديان الإسرائيليان.

وكتب الصحافي سيمور هيرش الحائز على جائزة بولتزر، والذي كشف عن فضيحة سجن أبو غريب، أن الرئيس الأمريكي جورج بوش ونائبه ديك تشيني كانا واثقين من أن حملة قصف إسرائيلية ناجحة على مواقع حزب الله قد تهدئ من مخاوف إسرائيل بشأن أمنها.

وقالت المجلة، في عددها الذي سيصدر بتاريخ 21 اغسطس/آب: إن ادارة بوش كانت ترى أيضاً في هذه الحملة مقدمة لهجوم وقائي أمريكي محتمل لتدمير المنشآت النووية الإيرانية.

وكتب هيرش مستندا إلى معلومات نقلها له خبير في شؤون الشرق الاوسط، طلب عدم ذكر اسمه، ومطلع على المشاريع الحالية للحكومتين الأمريكية والإسرائيلية، ان إسرائيل اعدت خطة للهجوم على حزب الله، وابلغت مسؤولي إدارة بوش بذلك قبل أسر الجنديين "الإسرائيليين".

وأضافت المجلة استنادا إلى الخبير انه كان للبيت الأبيض دوافع كثيرة لدعم حملة القصف. وقال هيرش انه إذا كان ثمة من خيار عسكري ضد إيران، فإنه من الضروري القضاء على الاسلحة التي قد يستخدمها حزب الله للانتقام من "إسرائيل".

واستنادا إلى مستشار للحكومة الأمريكية مقرب من "إسرائيل"، افاد الصحافي أيضاً انه في بداية الصيف، وقبل أسر الجنديين، توجه العديد من المسؤولين الإسرائيليين إلى واشنطن للحصول على الضوء الاخضر" لعملية قصف تلي استفزازا من حزب الله ومعرفة مستوى دعم الولايات المتحدة.