السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تعقيبا على خطاب اولمرت في الكنيست زحالقة : اسرائيل عينت نفسها وصية على قرار الامم المتحدة

نشر بتاريخ: 14/08/2006 ( آخر تحديث: 14/08/2006 الساعة: 20:36 )
بيت لحم- معا- عقب النائب جمال زحالقة على خطاب أولمرت بالقول، يبدو من الخطاب أن إسرائيل عينت نفسها وصية على قرار الأمم المتحدة 1701، حيث جاء في الخطاب أن حكومته ستتابع تطبيق القرار بحذافيره، وتحتفظ لنفسها بحق الرد في حال عدم تطبيق أحد بنوده. وأن إسرائيل سوف تفعل ذلك بطبيعة الحال وفق التفسير الإسرائيلي لهذا القرار.

وأضاف زحالقة، أولمرت لم يعلن عن نهاية الحرب، بل تحدث عن فسحة لاستخلاص العبر مما حدث تحضيراً للجولة القادمة.

كما وكشف أولمرت عن نواياه الحقيقية ونوايا حكومته حين أعلن أن حكومته لن تسأل أحداً وستقوم بمحاولات اغتيال لقيادة المقاومة اللبنانية.

وخلص النائب زحالقة إلى أنه من الواضح أن هناك اتفاقاً أمريكياً إسرائيلياً على العمل بالمسار العسكري بموازاة الضغط الدبلوماسي السياسي، بحيث تحاول الولايات المتحدة وعملاؤها في المنطقة الحصول على ما فشلت إسرائيل في تحقيقه، وذلك تحت التهديد العسكري الإسرائيلي المستمر.

وتابع زحالقة أن إعلان أولمرت المتبجح "أننا سننتصر"، يعني أولاً أن إسرائيل فشلت حتى الآن (لغة التسويف)، وتعني أنها ستستمر في البحث المحموم عن إنجازات عسكرية.

وأكد أن إعلان إسرائيل وقف العمليات العسكرية بناءاً على قرار مجلس الأمن، هو من باب المراوغة والتقاط الأنفاس تحضيراً للجولة القادمة.

وقيم زحالقة خطاب أولمرت بأنه يدل على خليط خطير من الغباء والغرور، وهو يرفض الإقرار بحقيقة أن إسرائيل غير قادرة على اجتثاث المقاومة اللبنانية التي تضرب جذورها عميقاً في المجتمع اللبناني.