الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

عملية نتانيا قد تكون الاختبار الاخير للرئيس عباس

نشر بتاريخ: 13/07/2005 ( آخر تحديث: 13/07/2005 الساعة: 10:28 )
هارتس - معا- قال مسؤول اسرائيلي رفيع ان التفجيرات الاخيرة في نتانيا قد تكون الاختبار الاخير للسيد محمود عباس , واضاف المسؤول انه يعتقد ان حركة حماس قد تكون مهتمة باستمرار عملية التهدئة ولكن من جهتها حركة الجهاد الاسلامي نأت بعيدا بنفسها الاتفاقات التي تم التوصل اليها مع عباس , واضاف المسؤول ان اسرائيل لديها المعرفة الكاملة بمختلف المستويات للارهاب الفلسطيني الا ان العمليات الانتحارية هي الاخطر والاكثر مبعثا بالقلق وان كل عملية بهذا الاتجاه هي مؤشرا من مؤشرات ضعف السلطة.
واضاف المسؤول ان الجهاد الاسلامي ومن خلال عمليته الاخير بصقوا في وجه عباس واحرجوه امام جميع عيون الامريكيان والاوروبيين .
في الوقت نفسه وصف الرئيس عباس امس عملية نتانيا بالارهابية ومنفذوها بانهم يعملون ضد مصلحة الشعب الفلسطيني وكان قد اصدر قرارا باعتقال كل من له علاقة بالعملية التي وقعت في نتانيا واسفرت عن مقتل ثلاثة اسرائيليين .