الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية غزة تبحث سبل التعاون مع مسؤولين في مؤسسة التطوير التربوي

نشر بتاريخ: 13/07/2005 ( آخر تحديث: 13/07/2005 الساعة: 14:49 )
غزة - معا - بحث الدكتور ماجد أبو رمضان القائم بأعمال رئيس بلدية غزة مع مسؤولين في مؤسسة التطوير التربوي EDC وهي مؤسسة تربوية أمريكية متخصصة في مجال دعم دور الشباب في المجتمع بحث بعنوان ( سبل فتح آفاق للتعاون المشترك بين البلدية والمؤسسة لدعم قطاع الشباب الفلسطيني في غزة) من خلال مشروع هام تزمع المؤسسة الأمريكية تنفيذه في الأراضي الفلسطينية بعنوان "رواد" .

و من جانبه أشار عضو الوفد خالد النبريص الخبير الاستشاري في المؤسسة بالأراضي الفلسطينية أن المؤسسة تسعى لاستقطاب المساندة والمؤازرة من مراكز صنع القرار سواء وزارات أو بلديات أو مؤسسات رسمية وأهلية لها علاقة بمجالات الشباب لإنجاح مشروع "رواد" الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية USAID .

ويهدف المشروع إلى دعم الشباب الفلسطيني وفتح آفاق واسعة أمامه للتحصيل العلمي والمهني والحصول على فرص عالية من العمل والإنجاز والإبداع وإتاحة الفرصة له لتحقيق طموحاته وأحلامه من خلال المشاركة بهذا المشروع الرائد والذي تقوم مؤسسة التطوير التربوي EDC تنفيذه حالياً في عشرات الدول على مستوى العالم أجمع وحقق نتائج مبهرة ونوعية لصالح الشباب وطموحاتهم .

كما أوضح د. أبو رمضان أن البلدية تقدم خدماتها لأكثر من 600 ألف مواطن هم سكان المدينة 70 % من فئة الشباب مشدداً على أن الموافقة اللامشروطة للبلدية للتعاون مع أي جهة لصالح خدمة الشباب ونحو تحقيق أهدافهم معرباً عن أمله ان يسهم مشروع " رواد " في التخفيف من مشاكل الشباب والعمل لإيجاد الحلول الملائمة لمشاكل الخريجين العاطلين ودعم روح المبادرة والإبداع الموجودة لديهم بصورة تتلاءم والهوية الفلسطينية .