"مانديلا " تزور عددا من الأسرى و الأسيرات في تلموند و هدريم بينهم القنطار

نشر بتاريخ: 21/08/2006 ( آخر تحديث: 21/08/2006 الساعة: 00:03 )
رام الله - معا- عماد فريج: زارت، اليوم، محامية مؤسسة مانديلا لرعاية شؤون الاسرى والمعتقلين، بثينة دقماق، عميد الأسرى اللبنانيين والعرب سمير القنطار والاسير مسلمة ثابت من قرية رامين قضاء طولكرم المحتجزان في سجن هدريم حيث أفادا بأن معنويات الاسرى مرتفعة جدا ولقائهم مع ذويهم سيكون بأذن الله قريب.

كما تمكن المحامي نزيه أبو التين من زيارة الأسيرات في سجن تلموند أحلام التميمي، آمنه منى، منال غانم، والاسير علي الرييط من بئر السبع.

و أفادت الأسيرات اللواتي تمت زيارتهن بأن الغرف في سجن تلموند للنساء مليئة بالرطوبة والحشرات والصراصير وأن درجات الحرارة فيها مرتفعة جدا، كما أن الادارة ما زالت تتعامل بأسلوب سيء معهن لأتفه الاسباب.

فيما إنتقدت الاسيرة أحلام التميمي النقص بالكانتين وعدم إدخال أموال للكانتين أو لحسابات الاسرى، وكذلك منعها من زيارة أهلها، وحرمان الطفلين براء صبيح وعائشة الهودلي من الساعات الاضافية لساعات النزهة التي كانت مستحقه لهما.

بينما أفادت الأسيرة آمنة منى أنه قبل حوالي أسبوع دخلت قوة كبيرة من الجنود ومعهم الكلاب إلى قسم 11 وقاموا بتفتيش القسم والاسيرات بشكل مذل ومهين وعزلوها هي و الأسيرتان سعاد نزال وسناء عمرو لمدة 3 أيام وقاموا بمصادرة الادوات الكهربائية، وعلى أثر ذلك أعلنت الاسيرات الاضراب عن الطعام حيث تم بعدها عزل حوالي 20 أسيرة وقاموا بفرض عقوبات مالية بقيمة 300 شيكل على جميع الاسيرات المحتجزات في قسم 11، بحجة الضرب على الابواب ورفض إستقبال وجبة الطعام، كما قاموا بالاعتداء على ثلاث أسيرات من القسم المذكور.