القنصل البلجيكي يقلد رئيس جامعة بيرزيت وسام الملك البرت الثاني

نشر بتاريخ: 22/08/2006 ( آخر تحديث: 22/08/2006 الساعة: 19:56 )
رام الله- معا- قلد القنصل البلجيكي العام، جيودو كويورتويس وزوجته، ، رئيس جامعة بيرزيت د.نبيل قسيس، نيشان الملك البلجيكي البرت الثاني وذلك خلال حفل استقبال اقيم في مركز التعليم المستمر في جامعة بيرزيت، بحضور عدد من الشخصيات الاكاديمية والسياسية.

وأكد القنصل البلجيكي ان منح هذا النيشان الملكي ياتي تقديرا للجهود التي بذلها قسيس سواء في المجال الاكاديمي او السياسي حينما كان وزيرا للتخطيط او الان من خلال موقعه كرئيس لجامعة بيرزيت، اضافة الى دوره في النضال بطرق سلمية وتعزيز لغة الحوار لتحقيق حياة افضل للمجتمع الفلسطيني.

واشار كويورتويس الى طبيعة العلاقة التي تربط بلجيكا مع السلطة الفلسطينية اضافة الى العلاقة المتجذرة مع جامعة بيرزيت، معبرا عن امله في مواصلة هذا التعاون على اكثر من صعيد .

من جانبه اعرب رئيس جامعة بيرزيت د.نبيل قسيس، عن سعادته بالحصول على هذه الجائزة والتي تعكس متانة العلاقة الفلسطينية البلجيكية بصفة عامة وعلاقته الشخصية من خلال عمله في الحكومة الفلسطينية السابقة وعمله حاليا كرئيس للجامعة.

وقال قسيس" ان علاقتنا بشكل عام جيدة مع الاصدقاء البلجيكيين وبكل تأكيد فان ذلك سوف ينعكس على مستوى علاقة الجامعة مع الجامعات البلجيكية من خلال دعم البرامج المشتركة "، مشيرا الى وجود علاقات تبادل اكاديمي مع جامعات بلجيكية.

واختتم حديثه بالقول " ان حصولي على هذا الوسام هو شيء ايجابي سوف ينعكس على الجامعة وعلى المجتمع الفلسطيني من خلال توطيد العلاقة بين البلدين".

واعرب وليد نمور، مدير مركز التعليم المستمر التابع لجامعة بيرزيت الذي نظم الاحتفال بهذه المناسبه في مقره الجديد في مدينة رام الله، عن فخر المركز والجامعة بحصول قسيس على هذا الوسام الذي ياتي في اطار تكريم شخصية اكاديمية وسياسية فلسطينية لها دور اكاديمي وسياسي بارز.

وشارك في الاحتفال عدد من الشخصيات الاكاديمية في جامعة بيرزيت اضافة الى اصدقاء وزملاء قسيس، وقد عبر المشاركون في هذا الحفل عن سعادتهم لحصول قسيس على هذه الجائزة.

و وفر اقامة الحفل في مركز التعليم المستمر للحضور فرصة الاطلاع على اقسام المركز والتعرف على طبيعة الانشطة والفعاليات والبرامج التي ينفذها.

وياتي تقليد قسيس هذا الوسام من قبل القنصل البلجيكي في اطار اختيار خمس شخصيات فلسطينية اكاديمية وسياسية لمنحهم هذا الوسام حيث كان القنصل البلجيكي قلد د.سلوى النجاب الشخصية النسائية المعروفة هذا الوسام الشهر الماضي تقديراً للجهود التي بذلتها في التخفيف من حدة الأزمات النفسية والصحية للنساء وأقارب الشهداء الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم في الاستمرار في حياتهم وتجاوز الازمات التي يعيشونها، في اطار مشروع تواصل مؤسسة جذور تنفيذه في الضفة الغربية.