السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مستوطنون يسرقون نافذة تاريخية من نوافذ الحرم الابراهيمي في الخليل.. والاوقاف تدين وتطالب بحماية المسجد

نشر بتاريخ: 24/08/2006 ( آخر تحديث: 24/08/2006 الساعة: 13:43 )
الخليل- معا- أقدم مستوطنون اسرائيليون ليلة أمس على سرقة نافذة اثرية من نوافذ الحرم الابراهيمي الشريف في مدينة الخليل, خلال قيام قوات الاحتلال باغلاق المسجد بسبب احد الاعياد اليهودية.

وندد الشيخ تيسير ابو سنينة مدير عام اوقاف الخليل، في حديث لـ "معا" بالسرقة معتبراً ذلك اعتداءً سافراً من قبل المستوطنين على الحرم الشريف ومحاولة من محاولات تهويد المسجد.

وأكد أبو سنينة أن أحد حراس الحرم اكتشف ليلة أمس سرقة النافذة الاثرية المصنوعة من الخشب في رواق العنبر داخل المسجد, وذلك في اعقاب اغلاق الحرم بوجه المصلين المسلمين, واقامة احتفال للمستوطنين في المكان.

واضاف ابو سنية انها ليست المرة الاولى، التي يعتدي فيها المستوطنون على الحرم الابراهيمي، اذ شهدت السنوات الاخيرة سلسلة اعتداءات، منها محاولة تحطيم بوابة مقام سيدنا موسى، الاسبوع الماضي، اضافة الى تنظيمهم حفلة بوجود العديد من الالات الموسيقية في الحرم يوم وقت صلاة الجمعة الماضي, ما احدث ارباكا وازعاجا للمصلين.

ومن الجدير ذكره ان منطقة رواق العنبر في الحرم، تخضع للسيطرة الاسرائيلية، ويسمح للمسلمين بالصلاة فيها، فقط 10 ايام في السنة، منها ايام الجمعة الاربعة من رمضان، وعيد الاضحى، وعيد رمضان، الهجرة النبوية، الاسراء والمعراج، ليلة القدر، والمولد النبوي، ويوم امس الاربعاء، الموافق 23 اب، كان العنبر مفتوحا للمستوطنين، حيث قاموا بسرقة النافذة.

وكانت قوات الاحتلال المتمركزة في محيط الحرم الإبراهيمي قد أبلغت موظفي دائرة الأوقاف بإغلاق الحرم لمدة يوم واحد تحت حجة تمكين المستوطنين من أداء طقوسهم الدينية بمناسبة ما يسمى (عيد الأول من أيلول) بحسب التقويم العبري.

وطالب الشيخ تيسير ابو سنينة، الجهات المسوؤلة، ومؤسسات حقوق الانسان، والامة الاسلامية، العمل الفوري على توفير الحماية للمقدسات التي تتعرض للانتهاكات اليومية من قبل المستوطنين.

واكد ان الاوقاف ستنظم عدة اجراءات احتجاجية، تنديدا بالاعتداءات المتكررة على المسجد, والتي كان آخرها سرقة النافذة الاثرية.