السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

عباس يلتقي قادة الفصائل الفلسطينية في غزة

نشر بتاريخ: 14/07/2005 ( آخر تحديث: 14/07/2005 الساعة: 11:08 )
معا- تقرير اخباري- في ظل حالة من الترقب التي تسود الاراضي الفلسطينية واستشعارا بخطورة التطورات الاخيرة خاصة بعد العملية التفجيرية التي حدثت اول امس في نتانيا , وتبني حركة الجهاد الاسلامي لها استغلت إسرائيل العملية التفجيرية لإعادة احتلال مدينة طولكرم التي كانت انسحبت منها اخيرا، ووقف تنفيذ اتفاقات ثنائية مع السلطة تقضي بالانسحاب من مدن أخرى ووقف ملاحقة المطلوبين وغيرها . وقيام اسرائيل فجر اليوم باغتيال ناشط فلسطيني وهو محمد صفوت العاصي من نشطاء كتائب شهداء الاقصى بمخيم بلاطة في نابلس.
يتوجه اليوم الرئيس الفلسطيني ابو مازن الى قطاع غزة للعمل على إحياء التهدئة التي بدا أنها في حالة مخاض لعقد سلسلة لقاءات مع الفصائل لبحث التهدئة والحصول منها على تأكيدات بضبط عناصرها ومن المقرر أن يمكث ابومازن في القطاع حوالي ثمانية ايام . فعباس يتوجه الى غزة بعد انتقادات وضغوطات من قبل الادارة الامريكي والتي جاءت على لسان وزيرة الخارجية الامريكية رايس بقولها ان العملية موجهة «ضد الشعب الاسرائيلي» و«ضد طموحات الشعب الفلسطيني». وكذلك شارون الذي سارع هو ووزيرالامن موفاز باستغلال العملية كوقود لعدوان مفتوح ضد الشعب الفلسطيني بدأ باصدار أوامر لقواته بتصفية قادة حركة الجهاد الاسلامي .وكان عباس طلب الليلة قبل الماضية بعقد اجتماع عاجل لمسؤولي الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في مدينة غزة، لبحث الوضع السياسي والأمني وخطورة عملية نتانيا على اتفاق التهدئة والانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.