الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

معاريف : عاصمة اسرائيل خالية من أي سفارة أجنبية

نشر بتاريخ: 28/08/2006 ( آخر تحديث: 28/08/2006 الساعة: 03:11 )
القدس- معا- أثار قرار السلفادور بعد كوستاريكا، نقل سفارتها من القدس المحتلة إلى تل أبيب، غضب إسرائيل التي حاولت في ردها على الخطوة الظهور بمظهر الحزم

واشار ت صحيفة معاريف إلى مدى الغضب الإسرائيلي، حيث كتب اوري يبلونكا تحت عنوان عاصمة (إسرائيل) من دون سفارات أجنبية- إن عاصمة إسرائيل أصبحت من دون سفارات أجنبية بعد أن أعلنت السلفادور الجمعة عن قرارها بنقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب.

وأضاف ان البيان السلفادوري لم يفاجئ وزارة خارجية اسرائيل حيث جاء إثر قرار مماثل اتخذ قبل حوالي عشرة أيام في كوستاريكا. وقال إنه كان واضحا إن السلفادور التي تخضع لحملة ضغوط عربية منذ سنوات لن تسمح لنفسها بالبقاء وحدها مع سفارة في القدس.

ولم تقتنع إسرائيل بالتعليل الرسمي لنقل السفارات كونه احتجاجا على الحرب ضد لبنان، وقالت الصحيفة إن مصادر سياسية تفيد بأن هذه خطوة مزمعة منذ أشهر طويلة قبل ذلك.

وأضافت أن أغلبية السفارات نقلت مكانها من القدس بعد حرب حزيران وإثر احتلال جزئها الشرقي قررت الدول القليلة التي أبقت سفاراتها في القدس مغادرتها في صيف 1980 إثر صدور ما سمي "قانون توحيد القدس" الذي شرع بمبادرة رئيس الوزراء "الإسرائيلي" في حينه مناحيم بيغن والذي نص على أن القدس هي عاصمة "إسرائيل" وأن المؤسسات الرسمية يجب أن تكون فيها، ورد مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار يشجب "القانون" ويدعو لإلغائه، ما حدا بعشر دول أخرى لنقل سفاراتها من القدس إلى "تل أبيب" وبذلك كانت السلفادور وكوستاريكا الدولتين الوحيدتين اللتين تملكان سفارة في القدس منذ الثمانينيات.