السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اين ذهبت الاموال التي جمعت للافراج عن جلعاد شاليط؟

نشر بتاريخ: 28/02/2011 ( آخر تحديث: 28/02/2011 الساعة: 16:15 )
بيت لحم- معا- اعتقلت الشرطة الاسرائيلية يوم امس الاحد رونين بار شيرة وذلك اثر التحقيق الذي نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت" نهاية الاسبوع الماضي عن اختفاء الاموال التي جمعت من اجل الافراج عن الجندي الاسير جلعاد شاليط.

وخضع رونين للتحقيق لعدة ساعات نفى خلالها التهم الموجهة اليه، حيث سيتم عرضه اليوم امام المحكمة لتمديد اعتقاله لاستكمال التحقيق.

وبحسب التحقيق الذي قامت به الصحيفة، فان الحديث يدور عن جمع التبرعات من قبل الجمهور الاسرائيلي، لتنظيم مسيرات ومؤتمرات للضغط على الحكومة الاسرائيلية لانجاز صفقة التبادل لجلعاد شاليط، حيث كان المتهم رونين احد النشطاء في هذه الحملة، وينسب له جمع الاف الشواقل من اجل تنظيم المسيرة الكبيرة التي جرت في اسرائيل للافراج عن شاليط، والتي تطلبت نقل العديد من المشاركين في الحافلات وكذلك الاعداد للمؤتمر الكبير الذي جرى تنظيمه في تل ابيب ومدن اسرائيلية اخرى قبل وصول عائلة شاليط الى القدس والاعتصام امام منزل نتنياهو، كذلك جمع التبرعات من اجل تسيير اسطول نحو قطاع غزة لدعم شاليط والافراج عنه.

وقد اشارت الصحيفة الى ان هذه الاموال التي جرى جمعها لم تصل الى مستحقيها وكذلك لم يتم ارجاعها لمن تبرع بها، وهذا ما اثار الشكوك بان رونين قام باستخدام هذه الاموال بشكل شخصي، الامر الذي استدعى الشرطة الاسرائيلية لفتح تحقيق رسمي في الامر، ما ادى الى اعتقاله يوم امس، ومن المنتظر استكمال التحقيق معه اليوم، بعد تمديد اعتقاله من قبل المحكمة الاسرائيلية.