الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو خشي من لقاء بروكسل فجاءه الاوروبيون لطمأنته

نشر بتاريخ: 01/03/2011 ( آخر تحديث: 02/03/2011 الساعة: 13:42 )
بيت لحم-معا- من المقرر ان يصل مسؤولو اللجنة الرباعية في الشرق الاوسط الى اسرائيل الاسبوع المقبل للاجتماع مع مستشاري رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لمناقشة جهود جديدة لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وسجتمع يوم الاربعاء وفقا لما نقله موقع هارتس العبري ممثلون عن اللجنة الرباعية في بروكسل لمناقشة الخطوات الممكنة لاستئناف عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين

ودعا ممثلو اللجنة الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني الى الاجتماع ، ولكن نتنياهو قرر عدم التعاون وعدم ارسال مستشاره اسحق مولخو الى بروكسل.

لكن الفلسطينيين ارسلوا صائب عريقات الذي استقال مؤخرا من منصب كبير المفاوضين .

واعرب نتنياهو عن تحفظاته على الاجتماع ، خشية فتح الباب أمام النفوذ الدولي لفرض شروط على استئناف المحادثات.

وقال نتنياهو انه سيرسل مستشاره في حالة واحدة اذا كان هناك اجتماع مشترك بينه وبين عريقات ، ولكن الفلسطينيين يعارضون الفكرة وطالبوا باجتماعات منفصلة.

وأشار مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء أن نتنياهو كان على اتصال مع الادارة الاميركية في محاولة لمعرفة الغرض من اجتماع بروكسل ، وأهدافه المعلنة ، قبل اتخاذ قراره النهائي ، ولكنه لم يتلق إجابات.

وكان نتنياهو على وشك أن يعلن مقاطعة الاجتماع تماما ، ولكن في نهاية المطاف توصل الجانبان إلى حل وسط يصل فيه مسؤولون الى القدس الاسبوع المقبل والالتقاء مع مستشار نتنياهو.

وخلال اسبوعين ، سوف يكون هناك اجتماع لوزراء خارجية اللجنة الرباعية في باريس ، حيث ستقدم الحلول الممكنة لقضايا السلام الأساسية.

وقال وزير الخارجية الروسية اليوم الاحد ان الهدف من الاجتماع سيكون لمناقشة حدود الدولة الفلسطينية المقبلة والترتيبات الامنية التي تطالب بها اسرائيل .