الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

كيف سيواجه نتنياهو تقرير مراقب اسرائيل بشأن التعيينات في مكتبه؟

نشر بتاريخ: 02/03/2011 ( آخر تحديث: 02/03/2011 الساعة: 17:30 )
بيت لحم- معا- يواجه رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو موقفا قد لا يحسد عليه، إثر إنهاء مراقب اسرائيل القاضي بديموس ميخا لندنشتراوس تقريره فيما يتعلق بالطريقة التي يتم فيها اختيار المستشارين والموظفين في مكتب نتنياهو.

ووصل نتنياهو يوم امس الثلاثاء اجمالي لهذا التقرير والذي سيتم نشره خلال الايام القادمة، وقد سارع نتنياهو لتشكيل لجنة خاصة لدراسة ما ورد في التقرير وكيفية مواجهة الامر امام الجمهور الاسرائيلي.

وبحسب ما ورد في صحيفة "يديعوت احرونوت" فإن الحديث يدور عن ضربة موجعة سوف توجه لرئيس الحكومة الاسرائيلية، خاصة أن مراقب اسرائيل قام بفحص والتحقيق في 38 ملفا تتعلق بتعيينات داخل مكتب نتنياهو، والتي كثر فيها الحديث عبر الصحف العبرية ووسائل الاعلام منذ تسلم نتنياهو الحكومة الاسرائيلية، وكذلك مدى تأثير زوجته سارة في هذه التعيينات وتأثيرها على القرار داخل مكتب نتنياهو، الامر الذي ادى الى استقالات في مكتب نتنياهو خلال السنة الاخيرة، وكذلك الضغوطات التي يعانيها مكتب نتنياهو وطريقة العمل التي وصفت بوجود تكتلات داخل المكتب.

وقد قامت الصحيفة بنشر أسماء بعض الموظفين في مكتب نتنياهو سيشملهم تقرير مراقب اسرائيل، بدءا من رئيس مكتب نتنياهو نتان ايشل، حيث تتهمه الاوساط السياسية الاسرائيلية بعدم امتلاك الخبرة الكافية لتسلم هذا المنصب وانما تم تعينيه كونه قريب لزوجة نتنياهو، كذلك سيطال التقرير مستشار نتنياهو للشؤون الخاصة شارون درطافا وتامي هاوسفطار وجباي كدوش بالاضافة الى ميخال فرنك.

واشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو ينظر بعين الخطورة لهذا التقرير، لما قد يخلقه من مشاكل اضافية في هذه المرحلة، وهذا ما دفعه الى الاسراع بتشكيل اللجنة التي تهدف الى تقليل الخسائر نتيجة نشر هذا التقرير.