الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

انخفاض سرقة السلاح من الجيش الاسرائيلي يرفع الاسعار في السوق السوداء

نشر بتاريخ: 02/03/2011 ( آخر تحديث: 02/03/2011 الساعة: 22:19 )
بيت لحم- معا- وصل سعر بندقية "M16" الى 35 الف شيقل، واذا كانت من النوع القصير فانها تباع بـ 40 الف شيقل بين عصابات الاجرام في اسرائيل، وذلك بعد الانخفاض الذي شهدته عمليات سرقة السلاح من معسكرات الجيش الاسرائيلي خلال العام الماضي.

وبحسب ما نشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الاربعاء وفقا للشرطة العسكرية الاسرائيلية فقد تم سرقة 137 قطعة سلاح تعود للجيش الاسرائيلي خلال عام 2010، وقد ساهمت اجراءات الجيش الاسرائيلي المتمثلة بمنع الجنود اخذ سلاحهم الشخصي الى البيت نهاية الاسبوع، وكذلك بعض الاجراءات التي قامت بها الشرطة العسكرية داخل معسكرات الجيش الاسرائيلي في تقليص عمليات السرقة، وقد ادى ذلك الى رفع اسعار السلاح في السوق السوداء داخل اسرائيل لتصل الى حد خرافي، خاصة في ظل الطلب من قبل عصابات الاجرام على انواع محددة من السلاح.

واضافت الصحيفة ان الجنود الذين يقدمون على سرقة السلاح يتلقون مبالغ اقل بكثير مما يتم بيع هذه القطع في السوق السوداء، وقد نشرت الصحيفة وفقا لمصادر الشرطة العسكرية اسعارا لهذه القطع، حيث يصل سعر رشاش ماغ الى 90 الف شيقل، في حين يصل سعر صاروخ لاو الى 100 الف شيقل، والقنبلة اليدوية 500 شيقلا في حين يصل سعر رشاش العوزي الى 15 الف شيقل.