الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تمول مشروع شق طريق في بلدة يعبد في جنين

نشر بتاريخ: 14/07/2005 ( آخر تحديث: 14/07/2005 الساعة: 16:36 )
جنين- معا- قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتوفير تمويل مقداره 400 ألف دولار أمريكي لشق طريق جديد طوله ثلاثة كيلومترات في يعبد كبادرة عن التزام أمريكا بدعم القيادة الفلسطينية المنتخبة .
حيث احتفلت بلدة يعبد امس بافتتاح طريق جديدة ممولة أمريكيا من شأنها أن تنعش النشاط الاقتصادي في أسواق هذه البلدة التي كانت معزولة

فيعبد كانت في السابق مركزا تجاريا واجتماعية هاما لأكثر من 13 ألف مزارع من القرى المجاورة، ولكن كان يتعذر الوصول إليها خلال السنوات الثلاث الماضية. حيث كان المزارعون الراغبون في الوصول إلى سوق يعبد يضطرون للمرور عبر بيارات الزيتون نظرا للحالة المزرية التي كان عليها الطريق الرئيسي بحيث بات من شبه المستحيل استخدامه.
.
هذا وقد أعطت الوكالة الأمريكية الأولوية للعمل على طريق يعبد ضمن برنامج "المسار السريع" واستكمل البناء فيها خلال 33 يوما فقط، مولدا العشرات من الوظائف للعمال المحليين.

لقد تم تعبيد ما مجموعه ثلاثة طرق من ضمنها الطريق المؤدي إلى السوق والمدرسة ومركز الرعاية الصحية ومبنى البلدية الجديد، الذي يتم تشييده أيضا بتمويل من الوكالة الأمريكية. وقد شمل المشروع على أرصفة جديدة وجزيرة في وسط الطريق ?حجارة مرصوصة على جانبي الطريق ونظام صرف صحي.

مشروع الطرق الرئيسية في يعبد يشكل جزءا من برنامج المساعدة الطارئة لإعادة إعمار وتأهيل الطرق - المرحلة الثالثة. وسوف تقوم الوكالة بإعمار ستة طرق أخرى في الضفة الغربية وغزة تبلغ تكلفة العمل فيها 12 مليون دولار وذلك خلال الأشهر القليلة القادمة. ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء في الطرق في طولكرم وغربي الخليل خلال الأسبوع القادم.
هذا وقد أنفقت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مليار ونصف مليار دولار في الضفة الغربية وغزة لمكافحة الفقر وخلق الوظائف ورفع مستوى التعليم وتشييد الطرق ونظم المياه وبناء وتجهيز العيادات الطبية والترويج لأسلوب الحكم الرشيد.