السبت: 13/08/2022

بيرتس يطالب بتشكل لجنة تحقيق رسمية ومقربو اولمرت ينتقدون ذلك ويقولون انه يتعامل كسياسي مشرف على نهايته

نشر بتاريخ: 01/09/2006 ( آخر تحديث: 01/09/2006 الساعة: 08:21 )
بيت لحم- معا- طالب وزير الأمن الاسرائيلي عمير بيرتس بتشكيل لجنة تحقيق رسمية في أحداث حرب لبنان الثانية.

وقال مقربون من بيرتس إن عدد اللجان الكبير الذي قق في الحرب وعدم التنسيق فيما بينها من شأنه أن "يحمل بيرتس كل اعباء الحرب". لذا ايد لجنة رسمية واحدة.

وبحسب المصادر الاسرائيلية يكون بيرتس قد "فك الوحدة" من حيث المواقف التي ربطته مع ايهود أولمرت خلال الفترة الماضية خاصة وان مطالبته هذه تأتي بعد أن أمر أولمرت بتشكيل لجنة تحقيق حكومية داخلية لتفحص "اخفاقات الحرب"

يذكر أن بيرتس أيد في البداية موقف رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الا أنّه خضع نهاية الى الضغوطات الكثيرة التي تعرض لها، وطالب باقامة لجنة تحقيق رسمية.

من جهتهم انتقد مقربو اولمرت قرار بيرتس بشدّة، خاصة وانَّه جاء مباشرة من الاعلام وليس من بيرتس نفسه.

وقال مقربو رئيس الوزراء الاسرائيلي :"ان عمير بيرتس يتعامل وكأنّه سياسي اقدم على نهايته وكأنه فاقد للسيطرة. وقراره هذا غير مفهوم لأنَّه الأول الذي طالب بلجنة تحقيق داخلية برئاسة امنون ليبكين شاحك. لكنّه يتصرف مثل انسان يريد أن ينقذ نفسه."

فيما قال مقربون آخرون من أولمرت: "هذا من حق وزير الأمن أن يفعل ما يراه مناسبًا. نحن لسناء سعداء من هذا القرار.ولكنَّ ليس من المتوقع أن يؤثر القرار على العلاقة بين الاثنين. والائتلاف لن يتفكك."