الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

صندوق سراج فلسطين يطلق أولى إستثماراته بقيمة مليوني دولار

نشر بتاريخ: 15/03/2011 ( آخر تحديث: 15/03/2011 الساعة: 13:40 )
رام الله- معا- أتم صندوق سراج فلسطين الترتيبات النهائية اللازمة لإستثماره في شركة "بال غاز للخدمات والتوزيع" وذلك بضخ مليوني دولار في الشركة، مطلقاً بذلك باكورة إستثماراته في هذه الشركة الرائدة في تخصصها بهدف دعم وتوسعة أعمالها لتشمل كافة المحافظات الفلسطينية.

ويهدف صندوق سراج، الذي أُطلق مؤخراً كأول صندوق إستثماري في فلسطين باشر نشاطه الإستثماري برأس مال أولي يفوق الـ 60 مليون دولار، الى الإستثمار في الشركات العاملة في فلسطين.

وسيسهم إستثمار الصندوق في شركة بال غاز في تمكينها من توفير جملة من الخدمات الخاصة بالغاز المسال “LPG”، عبر الإستفادة من الخبرات والتقنيات المتطورة لديها في توعية المستهلك بأهمية التحكم بالإستهلاك من خلال إيجاد حلول وبدائل مختلفة في ظل الإرتفاع المتزايد في أسعار الوقود بشكل عام، خاصة وأن إستخدام الغاز عوضاً عن السولار يساعد المستهلك على توفير 30% من التكلفة.

وتسعى الشراكة بين الجانبين إلى تطوير قطاع توزيع الغاز والحفاظ على بيئة نظيفة، خاصة وأن الغاز يحظى برواج واسع كونه مصدراً نظيفاً للطاقة ويصلح للعديد من الإستخدامات حيث يعد من أقل أنواع الوقود إنتاجاً للإنبعاثات والملوثات، الأمر الذي يتوافق والمسؤولية الإجتماعية للشركتين في الحفاظ على البيئة.

من جانبه، أكد عضو مجلس إدارة بال غاز الدكتور هشام عورتاني صاحب الباع الطويل في حوكمة الشركات ونظام الرقابة الداخلي، على أن مساهمة صندوق سراج في شركة بال غاز قد ساعدت على إحداث نقلة كبيرة في حوكمة هذه الشركة، حيث فتحت لها مجالاً واسعاً لتحديث هيكلها التنظيمي وتوسيع إمكانياتها التسويقية والتمويلية والإدارية، مما جعلها تغدو من أكبر الشركات العاملة في مجال توزيع الغاز في فلسطين.

وتابع عورتاني: "وإنني أعتقد بأن قصة النجاح هذه يجب أن تكون نموذجاً تحتذي به العديد من المنشآت التجارية العائلية في فلسطين".

وقالت هدى الجاك من صندوق سراج فلسطين، " إن شركة بال غاز تعد من أول الشركات التي تم الإستثمار فيها كونها رائدة في مجال إدارة وتزويد الغاز الذي يعد من أهم القطاعات الإستراتيجية المفترض توافرها لتطوير البنية التحتية ودفع عجلة التنمية الإقتصادية" .

وأشارت الجاك، إلى أن صندوق سراج سيسعى من خلال موارده البشرية الغنية بالمعرفة والخبرات المتراكمة في مجال الإستثمار إلى تقديم الدعم والتوجيه على المستوى الإستراتيجي.

وأكدت الجاك أهمية الدور الذي ستضلع به إستثمارات الصندوق في إطلاق العنان للطاقات الكامنة لدى الشركات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة عبر ضخ رأس المال اللازم لمعالجة النقص الحاد في تمويل رؤوس أموال الشركات نتيجة سنوات طويلة من عدم الإستقرار السياسي، منوهةً في ذات الوقت الى دور إستثمارات الصندوق في تشجيع إستيعاب التكنولوجيا المتطورة وخلق فرص عمل جديدة".

من جهته أشار رشيد العزوني، رئيس مجلس إدارة شركة بال غاز، إلى أن الشركة التي تأسست في مدينة نابلس عام 1996 كشركة عائلية حققت خلال السنوات الماضية نمواً متواصلاً في خدماتها التي تركزت بشكل خاص في منطقة الشمال.

واعتبر العزوني أن الدعم الإستراتيجي الذي سيقدمه صندوق سراج فلسطين لشركة بال غاز في هذه المرحلة بالذات سينعكس إيجاباً على طموحات الشركة كي تصبح الرائدة في هذا المضمار في مختلف أنحاء الوطن، من خلال تقديم الخدمات النوعية لزبائنها وتعزيز شمولية خدماتها لتشمل القطاعات التجارية، والصناعية، والزراعية، والسكنية.

وعين مجلس إدارة بال غاز الجديد، الذي يضم في عضويته ممثلين عن صندوق سراج، طارق عواد مديراً عاماً للشركة، حيث شغل عواد في وقت سابق منصب مدير أول شركة غاز مركزي في الأردن وغيرها من الدول العربية.

وأشار عواد إلى أن الشراكة مع صندوق سراج ستقدم المزيد من الخدمات المتنوعة والتقنيات العالية، من خلال طاقم فني مؤهل باشرت الشركة في تنمية قدراته مستعينة بمدربين متخصصين من الخارج.

ويعد الصندوق الأداة الأمثل لدعم قطاع الأعمال بشكل عام والعائلي بشكل خاص، استناداً إلى فلسفة الصندوق القائمة على الدخول في هذه الشركات وتفعيلها وتطوير كفاءتها التشغيلية وزيادة ربحيتها ومن ثم الإنسحاب منها، وسيعمل الصندوق على خلق محفظة متنوعة من الإستثمارات في الشركات العاملة في قطاعات إقتصادية مختلفة وبمستوى مقبول من المخاطر كما سيقوم بمساعدة ودعم الشركات لتمكينها من تحقيق ربحية وإستدامة متواصلة.