الاردن يحذر من تقليص مستوى الخدمات التي تقدمها الانروا للاجئين الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 20/05/2005 ( آخر تحديث: 20/05/2005 الساعة: 17:11 )
عمان: القى مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس وجيه العزايزة كلمة في ختام اجتماعات الدول المانحة والمضيفة للاجئين الفلسطينيين التي نظمتها الانروا في عمان، اشار فيها ان الوضع المالي لوكالة الغوث يثير قلقنا من جديد تجاه احتمال قيام الوكالة بتقليص الخدمات التي تقدمها للاجئين او تطبيق اجراءات تقشفية او استبدال مادة الطحين التي تقدمها للاسر الفقيرة كمادة اساسية بمواد اخرى اقل اهمية محذرا من ان اللجوء لمثل هذه الاجراءات سيؤدي الى نتائج سلبية على مجتمع اللاجئين والدول المانحة.
وقال ان الاردن تولي اهمية خاصة لموضوع دعم الوكالة وسد العجز المالي الذي تعاني منه موازنتها لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها تجاه اللاجئين داعيا الوكالة نفسها لمواصلة جهودها لدى دول العالم لتوسيع قاعدة المانحين.وقال ان الاردن يشعر بالحرج الشديد ازا عدم التزام الوكالة بالمعايير الدولية التي التزم الاردن بها وفقا للاتفاقيات الدولية، وخاصة فيما يتعلق بحقوق الطفل والامومة والخدمات الصحية وبرامج الاغاثة ويطالبها بتنفيذ هذه البرامج وفقا لتلك الاتفاقيات داعيا الوكالة الى اعادة النظر في رواتب موظفيها على ضوء الارتفاع المتزايد في كلفة المعيشة والظروف الحياتية الصعبة.
وكان المشاركون في الاجتماعات قد ناقشوا على مدى يومين واقع الخدمات التي تقدمها الوكالة والصعوبات والتحديات التي تواجهها في سبيل تقديم خدماتها المختلفة للاجئين بشكل معقول ومقبول وخاصة فيما يتعلق بالعجر المالي المتراكم الذي اثر على مستوى الخدمات المقدمة.
وقد اكد الاردن تمسكه بمبدأ مواصلة الخدمات التي تقدمها وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين الى حين التوصل للحل العادل والدائم لقضيتهم وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 194.

مراسلنا- معا