الثلاثاء: 09/08/2022

بركة: إغلاق جمعية أنصار السجين حرب مطاردات سياسية جديدة

نشر بتاريخ: 08/09/2006 ( آخر تحديث: 08/09/2006 الساعة: 15:49 )
القدس- معا- قال النائب في الكنيست الاسرائيلي محمد بركة، تعقيبا على قيام أجهزة الأمن باقتحام مقر جمعية أنصار السجين في مجد الكروم، ومصادرة محتوياتها، وإغلاقها بالشمع الأحمر، واقتحام بيت الأخ منير منصور، إنما هو اعتداء على الحريات، والمقصود منه شن حملة مطاردات سياسية جديدة، بحجج متنوعة، وبأشكال مختلفة.

وقال بركة، إن هذه ليست المرّة الأولى التي تعتدي فيها السلطات على مؤسسات اجتماعية من هذا النوع، ولكن هذا الإجراء الأخير كنا توقعناه في أوج الحرب على لبنان، فإسرائيل اعتادت ان توجه حرابها وبشكل أعنف، في ظل وبعد كل عدوان واسع تشنه على الشعبين الفلسطيني واللبناني.

وأكد بركة، إن هذه إجراءات انتقامية، بسبب موقف الجماهير العربية من الحرب على لبنان، وعلى ما يبدو فإن هذه بداية لخطوات لاحقة سنشهدها في الفترة المقبلة.

ودعا بركة إلى أوسع حملة تضامن، لتكون رادعا للسلطات، وتحذيرها من التمادي في تضييق الخناق على جماهير العربية.