الجمعة: 12/08/2022

محكمة اسرائيلية تحاكم عدد من قيادات القدس بتهمة تجاوز القوانين الاسرائيلية وخوض الانتخابات الفلسطينية

نشر بتاريخ: 11/09/2006 ( آخر تحديث: 11/09/2006 الساعة: 16:47 )
القدس-معا- أصدرت المحكمة الإسرائيلية للشؤون المحلية بالقدس الغربية يوم الإثنين أحكاماً بالسجن أو الغرامة على إحدى عشر شخصية مقدسية ترشحوا للإنتخابات التشريعية الفلسطينية يوم 25 كانون ثاني الماضي وذلك بتهمة القيام بأعمال الدعاية الانتخابية في مدينة القدس خلافاً للقوانين الإسرائيلية.

وكانت الأحكام على الشكل التالي

1.إياد السلايمة - أربعون ألف شيكل أو السجن مئتي يوم.

2.ناصر قوس - خمسة وعشرون ألف شيكل أو السجن مئة وعشرون يوم .

3.أحمد البطش - عشرون ألف شيكل أو السجن مئة يوم .

4.حمدي الرجبي - عشرون ألف شيكل أو السجن مئة يوم .

5.خليل أبوزياد - ثمانية عشر ألف شيكل أو السجن ثمانون يوماً .

6.عبد اللطيف غيث - خمسة عشر ألف شيكل أو السجن خمسة وسبعون يوماً .
7.أحمد غنيم - خمسة عشر ألف شيكل أو السجن خمسة وسبعون يوماً .

8.هاني العيساوي - عشرة الآف شيكل أو السجن خمسون يوماً .

9.د. طلال أبوعفيفة - سبعة آلاف شيكل أو السجن خمسة وثلاثون يوماً .

10.د. إميل جرجوي - ستة آلاف شيكل أو السجن ثلاثون يوماً .

11.حنا سنيورة - ثلاثة آلاف شيكل أو السجن خمسة عشر يوماً .

وكانت بلدية الاحتلال في مدينة القدس اصدرت بعد الانتخابات التشريعية الفلسطينية مباشرة آلاف المخالفات بحق المرشحين المقدسين الذين وضعوا ملصقاتهم الدعائية في مدينة القدس بقيمة 430 شيكل لكل ملصق.

وقال د. طلال أبوعفيفة وهو أحد الذين صدر بحقهم هذه الأحكام بأن النية تتجه لعدم دفع هذه الغرامات بإعتبار ان من حق المرشحين القيام بأعمال الدعاية الانتخابية في مدينة القدس إستناداً الى الاتفاقيات الموقعة بين م . ت. ف وإسرائيل عام 1994 ( الملحق الخاص بالانتخابات في اتفاقية أوسلو ) .

من جهتها استنكرت عدد من المؤسسات المقدسية هذه الأحكام الجائرة وطالبت بإلغائها.

هذا وقد ترافع في هذه القضية المحامي صالح أيوب من مكتب المحامي جواد بولص.