الأربعاء: 25/11/2020

مهرجان العودة 2011- الرئيس يقرر اعتباره جزءا من فعاليات منظمة التحرير

نشر بتاريخ: 06/05/2011 ( آخر تحديث: 06/05/2011 الساعة: 23:57 )
رام الله - معا - قرر الرئيس محمود عباس اعتبار مهرجان جائزة العودة السنوي الذي ينظمه مركز بديل لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين، جزءا من فعاليات منظمة التحرير الفلسطينية.

جاء الاعلان من قبل محافظ رام الله د. ليلى غنام التي مثلت الرئيس محمود عباس في مهرجان جائرة العودة للعام 2001.

فقد جرى اليوم الجمعة، مهرجان جائزة العودة 2011 في قصر الثقافة في رام الله، بمشاركة واسعة من قبل ممثلين عن فصائل منظمة التحرير ووزراء ونواب في التشريعي وشخصيات وطنية ومئات المواطنين من كافة ارجاء الوطن في الحفل السنوي الذي ينظمه مركز بديل لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين سنويا.
|128578|

وافتتح المهرجان عريف الحفل نضال العزة من مركز بديل مرحبا بالحضور ووقف الجميع دقيقة صمت على ارواح من هم اكرم منا جميعا شهداء فلسطين.

ثم بدأ الحفل بكلمة لرئيس مجلس ادارة مركز بديل نايف جراد، رحب بالجميع مع حفظ الالقاب، واعرب عن فخر مركز بديل بتنظيم هذا المهرجان للسنة الخامسة على التوالي، مؤكدا ان المهرجان ما كان لينجح يوما لولا مشاركة المواطنين ووقوفهم جميعا باصرار على حقوقهم وعلى رأس هذه الحقوق حق العودة الى الديار.

واكد جراد على ان اهمية هذا المهرجان تأتي من المسابقة التي تحفز وتشجع المبدعين في فلسطين التاريخية والمنافي على توجيه ابداعاتهم على غرس قيم العودة من خلال فنونهم وكتاباتهم وابداعاتهم ومشاركتهم في 5 حقول في المهرجان التي تضمنت القصة الصحفية وقصص الاطفال و"بوستر" والكاريكاتير والصورة الصحفية.

واكد جراد ان مركز بديل قرر هذه السنة فتح باب المشاركة بالمسابقة لكل الجنسيات في العالم، مشيرا الى ان المشاركات لهذا العام في الجوائز كانت مضاعفة عن العام الماضي.

واضف جراد اننا دعونا منظمة التحرير الفلسطينية لتبنيها والرئيس محمود عباس كرئيس للجنة التنفيذية لمنظمة التحري استجاب واكد اعتبار هذا المهرجان جزءا من فعاليات منظمة التحرير الفلسطينية، مقدما شكره الجزيل لسيادة الرئيس على دعمه.

ونيابة عن الرئيس، د.ليلى غنام محافظ رام الله رحبت بالحضور ونقلت لهم تحيات الرئيس وتمنياته للجميع وللحفل والمهرجان بالنجاح، مشيدة بالمشاركة الواسعة والمضاعفة لهذا العام في مسابقات مهرجان العودة 2011.

وذكّرت الجمهور بتوقيع المصالحة في القاهرة قبل يومين وهنأت الشعب الفلسطيني بهذا الانجاز وشكرت مركز بديل على انجازه هذا المهرجان.

واشدت بصوتها الفنانة الفلسطينية ريم البنا الجمهور والحضور بأغان وطنية وشعبية وتراثية فلسطينية.

ثم بدأ توزيع جوائز المهرجان في الحقوق الخمسة المشاركة، حيث ارتأت ادارة مركز بديل هذا العام على منح جوائز تقديرية لعدد من المشاركين في عدة حقول اضافة للجوائز الثلاث الاولى.

وتقدمت لجنة تسليم الجوائز الى المسرح وهم: السيدة نجوى درويش مدير مركز بديل، رئيس مجلس ادارة مركز بديل نايف جرار، وبسام الصالحي امين عام حزب الشعب الفلسطيني، ود.ليلى غنام محافظ رام الله، ومحمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وعبد الرحيم ملوح نائب الامين العام للجبهة الشعبية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية.

وجاءت الجوائز على النحو التالي:
حقل افضل "بوستر" للعودة، مثل لجنة التحكيم محمد عليان نيابة عن الفنانة رنا بشارة، حيث شارك في هذا الحقل 193 بوسترا، الجائزة الاولى للاخوين بسمة وايمن عزمي سعادة من نابلس، على ان يتم استبعاد الجائزة الثانية والثالثة لعدم وجود مشاركة لهذا المستوى.

والحقل الثاني، وهو حقل الصورة الفوتوغرافية مثل لجنة التحكيم الفنان محفوظ ابو ترك، مشيرا الى مشاركة 151 متسابقا في هذا الحقل لهذا العام، وتم تقديم جوائز لاطفال دون سن الـ18 عاما كجوائز تقديرية لمشاركتهم، وجوائز تقديرية ايضا لمشاركين فوق الـ18 عاما تقديرا لمشاركتهم، و3 جوائز رئيسية للفائزين الثلاثة الاوائل وهم: الجائزة الثالثة اندريا من ايطاليا، والثانية محمد وليد العزة من مخيم عايدة بيت لحم، والجائزة الاولى علاء سعد السعدي من سانتياجو.

والحقل الثالث، حقل الكاريكاتير، مثل لجنة التحكيم باسم صبيح منسق حملة الدفاع عن حقوق اللاجئين في مركز بديل نيابة عن الفنان محمد سباعنة الذي لم يتمكن من المشاركة بسبب احتجازه على حاجز عسكرية اسرائيلي اثناء توجهه لرام الله، حيث تم تقديم جوائز تقديرية لعدد من المشاركين اضافة للجوائز الثلاث الاولى وهي: الجائزة الاولى الفنان احمد جمال شامية من غزة، والثانية رشاد محمد الشافعي من اليمن، والثالثة حنين تيسير عوض الله.

والحقل الرابع، حقل القصة الصحفية، مثل اللجنة الاستاذ خليل شاهين، وتم تقديم جوائز تقديرية لعدد من المشاركين اضافة الى 3 جوائز رئيسية وهي:الجائزة الاولى محمد احمد حسن عثمان من غزة، والثانية خضر يوسف موسى مناصرة من بني نعيم- الخليل، ومنى ابو شحادة من الناصرة.
والحقل الخامس، حقل قصص الاطفال حيث شارك يها 135 قصة، وتم تقديم جوائز تقديرية لعدد من المشاركين و3 جوائز رئيسية اولى وهي:الجائزة الاولى سريعة سليم حديد من حمص سوريا، الثانية مصطفى محمد عبد الفتاح من سوريا، الثالثة ساري عبد الرزاق عد الحق من سلفيت.

كما وقد مركز بديل في نهاية الاحتفال، دروعا تقديرية لتلفزيون فلسطين استلم الجائزة قاسم عودة، ولشبكة معا الاخبارية استلم الجائزة سليم سويدان رئيس مجلس ادارة شبكة معا.

واختتم الحفل بحلقة تراثية لفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية.
|128579|
|128580|
|128582|
|128581|
|128586|
|128585|
|128584|
|128583|