الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجنة اهالي الاسرى في نابلس تستنكر الممارسات الاسرائيلية بحق الاسري وتطالب المؤسسات الحقوقية التدخل

نشر بتاريخ: 17/07/2005 ( آخر تحديث: 17/07/2005 الساعة: 16:31 )
نابلس - معا- استنكرت لجنة اهالي الاسرى والمعتقلين في محافظة نابلس الممارسات الاسرائيلية القمعية بحق الاسرى وذويهم ومنعهم من الزيارات .

وقالت اللجنة في بيان لها ان التصاريح التي تصدرها السلطات الاسرائيلية لذوي الاسرى من اجل زيارتهم تكون مدتها قصيرة ولا تتجاوز 45 يوما ولا تكاد هذه التصاريح تصدر حتى تقوم السلطات بمنع الزيارات الامر الذي يجعل هذه التصاريح تنتهي مدتها قبل ان يتمكن الاهل من استخدامها لزيارة ابنائهم ولو لمرة واحدة.

واشار البيان الى ما يعانيه الاسرى داخل السجون الاسرائيلية من سياسة اذلال وقمع واهمال طبي غير مسبوق مما ادى الى استشهاد ما يزيد عن عشرة اسرى كان آخرهم الاسير بشار بني عودة من طمون، والاسير السوري المحرر هايل ابو زيد الذي استشهد بعد فترة وجيزة من الافراج عنه نتيجة الاهمال الطبي، كما ان هناك عددا من الاسرى بحاجة الى العلاج الدائم والمستمر، وبضعهم يحتاج لاجراء عملية جراحية عاجلة ولا يقدم لهم سوى المسكنات.

وتحدث البيان عن اهم ما يعانيه الاسرى بالاضافة الى الاهمال الطبي حيث يعانون سوء التهوية والاكتظاظ داخل الغرف مما يضطر اسير واحد على الاقل للنوم على الارض، وكذلك رداءة الطعام المقدم لهم كما ونوعا اذ يفتقر الطعام لابسط المواد الغذائية الاساسية، ويشتكون من قلة الفسح اليومية، والغرامات المالية التي تفرضها عليهم ادارات السجون لاتفه الاسباب، والعزل الانفرادي والتفتيش العاري.