الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز الميزان يرصد خروقات الاحتلال ويدين قتله مواطناً اليوم ومواصلة إغلاقه لطريق غزة الساحلي

نشر بتاريخ: 17/07/2005 ( آخر تحديث: 17/07/2005 الساعة: 16:38 )
غزة- معاً- رصد مركز الميزان لحقوق الإنسان خروقات الاحتلال الإسرائيلي للتهدئة مؤكداً انتهاكاته في أكثر من مناسبة كان آخرها قنص المواطن سعيد عيسى صيام (30) عاماً أمام منزله من قبل جندي إسرائيلي متمركز في موقعه العسكري البعيد حوالي (800) متر من مستوطنة جاني طال المطلة على خانيونس.

وأكد الميزان تصاعد العدوان الإسرائيلي على القطاع حيث قصفت الطائرات الإسرائيلية، في الثانية عشر من صباح اليوم، صاروخين سقطا إلى الشرق من مدينة الشيخ زايد السكنية الواقعة في بيت لاهيا في محافظة شمال غزة.

وتواصل قوات الاحتلال إغلاق طريق صلاح الدين من نقطتي المطاحن - أبو هولي، والطريق الساحلي منذ مساء يوم الخميس الموافق 14/7/2005، عدا عن حرمان المواطنين بين 16 عاماً و 35 عاماً، من حقهم في السفر والتنقل، عبر معبر رفح البري المنفذ الوحيد لقطاع غزة على العالم الخارجي، من يوم أمس.

وطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والفعال لوقف هذه الممارسات، التي أكد أنها تتعارض مع القانون الدولي، وتشكل انتهاكات جسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين في وقت الحرب، وتتسبب في تدهور حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة مناشداً المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال، لوقف سياسة العقاب الجماعي ورفع الحظر على حرية الحركة والتنقل الداخلي الذي يمزق قطاع غزة ويمس بجملة حقوقهم الإنسانية، ورفع الحظر الجزئي المفروض على الحق في السفر والتنقل عبر معبر رفح.