الثلاثاء: 29/09/2020

نساء قادرات مشروع لمركز الارشاد النفسي والاجتماعي

نشر بتاريخ: 09/05/2011 ( آخر تحديث: 09/05/2011 الساعة: 13:16 )
بيت لحم- معا- عقد مركز الارشاد النفسي والاجتماعي في محافظة بيت لحم ورشة عمل تناولت مشروع المركز نساء قادرات، الممول من الاتحاد الاوروبي بهدف اطلاع المؤسسات النسوية على المشروع واهدافه واخر النتائج التي توصلت اليها ادارة المشروع بهدف اشراك المؤسسات النسوية في تحديد احتياجاتها وفق الاولوية.

وجرى افتتاح الورشة بحضور محافظ بيت لحم الوزير عبد الفتاح حمايل وخولة الازرق مدير مركز الارشاد والمؤسسات النسوية العاملة في محافظة بيت لحم فيما تولى عرافة الحفل رائدة عميرة حيث افتتحت الورشة بالسلام الوطني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء.

من جهتها رحبت خولة الازرق مديرة مركز الارشاد بالحضور مؤكدة ان هذا الحضور الكبير يشكل اهتماما بحاجات واولويات المراة الفلسطينية انطلاقا من واقعها الذي تعايشه وليس وفق اجندات وبرامج لا تمت للواقع الفلسطيني بصلة في بعض الاحيان شاكرة الاتحاد الاروبي على دعمه لهذا المشروع المهم للمراة الفلسطينية.

واكدت الازرق ان اصحاب الشان هم الوحيدون القادرون على تحديد احتياجاتهم وهي الامور الذي تميز عمل نساء قادرات حيث اعتمد على اصحاب الشان الذين اظهروا قدرة على توصيف واقعهم وتحديد اولوياتهم وبالتالي تحديد الاحتياجات ومن ثم الحديث عن البرامج الخاصة بالمساعدات.

واضافت الازرق ان هذا المشروع شكل فرصة للمؤسسات النسوية مشيرة الى ان هذا الاستطلاع قيد الانجاز وسيكون في متناول جميع المؤسسات بكافة تفاصيله ونتائجه.

من جهته عبر المحافظ حمايل عن سعادته بهذا اللقاء مع المراة الفلسطينية هذه المراة التي كانت وما زالت قادرة على الوجود والتفوق في كافة مجالات الحياة مثمنا تسمية هذا المشروع بنساء قادرات لانه يمثل الواقع الفلسطيني الذي يحتوي على كثير من الامثلة التي تعكس نجاحات ونضلات المراة الفلسطينية.

وشدد المحافظ حمايل على ان السلطة الوطنية تدعم بكل الامكانيات المتاحة تعزيز دور المراة هذا بالاضافة الى انها وضعت القوانين التي تكفل ذلك مع التشديد على اهمية التطبيق في كافة المجالات داعيا المؤسسات النسوية الى التعاون مع كافة الجهات التي تخدم اهداف المراة وتطوير اداءها .
كما دعا المحافظ المؤسسات النسوية الى توسيع نشاطها ليشمل كافة مناطق بيت لحم من ريفية وبدوية لان هذه الارياف الى الامتداد الذي يعول عليه مثمنا دور مركز الارشاد الذي عمل على تنفيذ برامجه في الاماكن الريفية والمهمشة مشددا على ان المراة دخلت كل نواحي الحياة واثبتت قدراتها على العطاء والتمييز.

من ناحيتها قدمت رندة الشوبكي شرحا عن المشروع واهدافه والمناطق التي يستهدفها موضحة انه ضمن مشروع اقليمي ينفذ في الاردن وفلسطين واراضي 48 بحيث يشمل في فلسطين اربع محافظات من خلال تنفيذه في عشرين قرية عبر عشرين مركز نسوي متطرقة الى مراحل العمل وما رافقها من برامج تدريب.

واشارت الشوبكي الى ان ابرز المراحل تركزت على مرحلة التثقيف القانوني حول حقوق المراة وحملات المناصرة ومحور اداري يشمل كافة نواحي الحياة .
كما اشتملت ورشة العمل على تقديم خولة الازرق محاضرة تناولت فيها نتائج الدراسة فيما قدمت نوال صلاح كلمة باسم المراكز المشاركة بالمشروع شكرت فيها مركز الارشاد على تواصله وعمله الدائم مع المؤسسات النسوية في مختلف مناطق المحافظة. كما قدمت نور مبارك وخولة العبيات من جناتة وحنان عودالله وخديجة حساسنة عرضا للخطط التنفيذية للمراكز النسوية وعملها المستقبلي.

وفي نهاية ورشة العمل قامت الازرق وادراة مركز الارشاد بتخريج كافة المشاركات في مشروع نساء قادرات من مختلف المؤسسات الشريكة في حيث شكرت الخريجت المركز على هذا المشروع المهم والحيوي والذي يعتمد على دراسة معمقة للاولويات والاحتياجات .