الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

هيئة الاذاعة البريطانية تؤكد ان جنودا اسرائيليين دربوا جنودا اكرادا شمال العراق

نشر بتاريخ: 21/09/2006 ( آخر تحديث: 21/09/2006 الساعة: 07:38 )
بيت لحم -معا- قال تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان جنودا اسرائيليين سابقين دربوا جنود اكراد في شمال العراق ما بين العامين 2004 و2005، حيث بث افلام فيديو لمعسكرات التدريب.

واضافة هيئة الاذاعة ان الجنود الاسرائيليين غادروا المنطقة في 2005 بعد ان ابلغهم الاكراد عن كشف وجودهم في المنطقة. مضيفة ان اسرائيل قدمت عن طريق شركات امنية، هؤلاء المدربين ومعدات لاتصالات والامن تبلغ قيمتها 150 مليون دولار.

وشملت تدريبات الاسرائيلية للاكراد حماية المطار، واستخدام المسدسات الرشاشة وعمليات اطلاق النار من وراء الابواب وعلى الحواجز، وكيفية التعرف على الارهابيين في الازدحام.

وقال احد الجنود الذين شاركوا في التدريبات للمحطة طالبا عدم كشف هويته:" كان الامر صعبا جدا ويزداد صعوبة يوما بعد يوم لانك تعرف اين انت ومن انت وهناك دائما احتمال ان يكشف امرك".

من جهتها نفت الحكومة الاسرائيلية والكردية هذه المعلومات. ووفقا لهيئة الاذاعة البريطانية فتحت اسرائيل تحقيقا في هذا الشان. وهذا التقرير ليس الاول الذي يكشف هذا الموضوع. فقد تحدثت صحيفة يديعوت احرونوت عن هذه التدريبات في ديسمبر 2005 التي اسرعت حكومة كردستان العراق على نفيها.

وفي حينها قالت الصحيفة:" ان جنودا اسرائيليين سابقين كانوا ينتمون جميعا الى وحدات النخبة يدربون في موقع سري في الصحراء اكرادا على استخدام الاسلحة وتقنيات الدفاع عن النفس ومكافحة الارهاب. وذكرت الصحيفة ان شركات اسرائيلية سلمت الاكراد كميات كبيرة من المعدات العسكرية كجزء من هذا البرنامج".