الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الداخلية تستنكر الاغتيالات الإسرائيلية ضد المواطنين وتؤكد ملاحقة الضالعين في قضية محاولة اختطاف ضابط فلسطيني

نشر بتاريخ: 17/07/2005 ( آخر تحديث: 17/07/2005 الساعة: 21:13 )
غزة- معا - استنكرت وزارة الداخلية الفلسطينية الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة منذ صباح اليوم الاحد .
واكدت الوزارة في بيان وصل وكالة معا ان استمرار مسلسل العدوان على أبناء شعبنا يُنذر بمخاطرٍ كبيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة برمتها.

واشارات الداخلية في بيانها الى سقوط عدد من الضحايا بين شهيدٍ وجريح؛ نتيجةً للقصف الإسرائيلي في محافظتي خانيونس والشمال، وآخره استهداف طائرة استطلاع لسيارةٍ مدنية فلسطينية قرب بيت لاهيا بصاروخٍ موجه، أحدث أضرارًا بالغة بالسيارة وأدى إلى إصابة مواطن بجراح نُقل على إثرها إلى مستشفى كمال عدوان؛ لتلقي العلاج.

ودعت الوزارة كافة المواطنين إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في ضوء التهديدات المتواصلة من قِبل إسرائيل بتنفيذ عملية عسكرية كبيرة في قطاع غزة.

ومن ناحية اخرى اكدت الداخلية عزمها على ملاحقة المتورطين في قضية محاولة اختطاف الضابط الفلسطيني ابو حالوب واصابته بعدة طلقات في انحاء مختلفة من جسده .

وجاء في بيان الداخلية انه ومن منطلق المسؤولية الوطنية والأخلاقية فإن وزارة الداخلية والأمن الوطني و حتى تضع النقاط على الحروف، وتقدم الحقيقة كاملة للمواطن الفلسطيني والرأي العام، بخصوص قضية الاعتداء الآثم الذي تعرض له الضابط في قوات الأمن الوطني رائد أبو حالوب، من قِبل مجموعة مُسلّحة تابعة لحركة حماس، والتي ادعت حركة حماس أن اتهامها بالمسؤولية عن الحادث باطل، فان الوزارة عازمة على الاستمرار في التحقيق الجدي لكشف الجناة وتقديمهم للقضاء الفلسطيني

يذكر أن الضابط رائد أبو حالوب لا زال يتلقى العلاج في المستشفيات الإسرائيلية بعد إطلاق النار عليه من قبل مجموعة مسلحين في بيت لاهيا مساء أمس.