الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

فقدت النطق منذ سبعة شهور حين اقتحم الجيش والكلاب منزلها الكائن في مخيم الدهيشة

نشر بتاريخ: 17/07/2005 ( آخر تحديث: 17/07/2005 الساعة: 22:34 )
بيت لحم- معا- في حديث خاص لمعاً قال المواطن محمد الشريف من سكان مخيم الدهيشة ان لا احد يساعدني في هذه المشكلة الكبيرة فقد طرقت الابواب لعلاج ابنتي ومساعدتها للعودة كما كانت ولكن دون جدوى
كانت الفتاه رائده 22 عاماً في منزلها قبل سبعة شهور حين اقتحمت قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي منزلها مصحوبة بكلاب بوليسية شرسة ، نشرت الرعب في المنزل وجالت انحاءه واقتربت من اجساد من كان فيه وعاث الجنود فساداً وخراباً في المنزل بشكل هيستيري بحجة البحث والتفتيش وبعد خروج الجيش وكلابها ، صمتت رائده عن الكلام نهائياً ودخلت في ازمات نفسية وعصبية حاول والدها جاهداً معالجتها ولكنه وضمن امكانياته وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة عجز عن الاستمرار مما تسبب بتفاقم مرض ابنته وهو يناشد كل اصحاب العلاقة في السلطة الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية والانسانية ان تساعده في انقاذ ابنته مما اصابها نتاج ممارسة الاحتلال .