بدء فعاليات المؤتمر الاول لجمعية الفلسطينيين الامريكيين في البيرة

نشر بتاريخ: 18/07/2005 ( آخر تحديث: 18/07/2005 الساعة: 00:08 )
معا - افتتح في قاعة بلدية البيرة المؤتمر الاول لجمعية الفلسطينيين الامريكيين التي تأسست في التسعينيات ، والذي من المقرر ان يستمر لثلاثة ايام ابتداء من مساء الاحد 17 تموز 2005 .
وشهد الافتتاح الوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء والنشيد الوطني الفلسطيني . ومن ثم افتتح المهرجان بكلمة القاها عريف الحفل جميل مرّار عضو الهيئة الادارية للجمعية اكد على الترابط ما بين المغتربين والوطن والدعوة الى العودة اليه على الرغم من الظروف السياسية والاقتصادية ، والتأكيد على ان الهناء والراحة والاستثمار ، هي في الوطن فقط . مشيرا الى وقوف الفلسطينيين المغتربين الى جانب قضيتهم الوطنية والنضال حتى تحقيق الاهداف الوطنية وبأن الاحتلال والحصار والجدار زائلين .

ومن ثم القى نائب رئيس الجمعية السيد محمود ابو عين كلمة الجمعية ركز فيها على اعادة تنشيط الجمعية في هذه المرحلة خاصة في ظل ما يتعرض له الوطن للعدوان الاسرائيلي مبديا الامل وحاثا على العمل من اجل تحريره ورفع الالم والمعاناة عن الشعب الفلسطيني ، مضيفا ان للمغتربين دور هام داعيا اياهم الى العودة لبناء وطنهم من خلال التلاحم مع كافة فئات الشعب وتحقيق الاهداف الوطنية باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .وقال " ان للمغتربين دور هام وخاص في امريكا التي اصبحت المعركة فيها معركة رأي عام " . ونوه الى الصعوبات والعراقيل التي يضعها الاحتلال امام المغتربين خاصة منعهم من استخدام المطارات الاسرائيلية على الرغم من حملهم للجوازات الامريكية واجبارهم على العبور عبر الاردن وغيرها اضافة للتضييق عليهم خلال تنقلاتهم بهدف منعهم من العودة وزيارة وطنهم ودفعهم للتوطين في الخارج ، وقال " علينا ان نقاوم ذلك عبر الطرق الشرعية التي يقرها القانون واللجوء الى المحاكم لاجبار امريكا بالزام اسرائيل لتنفيذ البروتكول الموقع بين الدولتين والذي يضمن حرية التنقل لمواطنيها وحماية املاكهم وعدم مصادرتها والتسهيل عليهم في التنقل والسفر " .

رئيس بلدية البيرة وليد حمد بدأ كلمته بالترحيب بالحضور وبعودتهم للوطن ، وثمن نشاطات الجمعية لانها " تعمل على توحيد الكلمة وتعزيز الروابط بين ابناء الوطن الواحد ومتابعتها لقضايا المغتربين " . واثنى على المهرجان " كانجاز للجمعية لنقل رسالة الاجداد للاحفاد " في اشارة للحفاظ على الروابط مع الوطن الام . وطالب الحكومة الامريكية بالايعاز الى ممثلياتها في العالم وخاصة في اسرائيل للعمل من اجل اقرار حقوق الامريكيين من اصل فلسطيني .

اما محافظ رام الله والبيرة مصطفى عيسى ، والذي اعتذر باسم الرئيس عباس عن عدم الحضور بسبب وجوده في غزة ، القى كلمة رحب فيها بالجمعية والحضور مؤكدا ايضا على اهمية هذا المؤتمر والمهرجان الاول للجمعية " في ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها الوطن مما يتطلب من الجميع الالتفاف حول القيادة الفلسطينية لتثبيت وجودها وشرعيتها المستمدة من خلال الانتخاب وصناديق الاقتراع ،والقادرة على تحقيق الاهداف الوطنية ، ودور المغتربين في الحفاظ على الوحدة في الخارج والمتناغمة مع وحدة الشعب في الداخل . مضيفا انه من دون حركة اقتصادية لايمكن السير نحو اقامة الدولة داعيا المغتربين للاستثمار في فلسطين والعمل على دعوة الفلسطينيين والعرب في المهجر لاقامة الاستثمارات فيها ايضا .

بعد ذلك قدمت فرقة تغادريد الفنية فقرات راقصة على انغام الاغاني التراثية . ومن ثم عزف منفرد على اليرغول للفنان المقعد وليد ابو صطيف واختتم اليوم الاول من المهرجان قبيل منتصف الليل بلوحات غنائية تراثية راقصة لفرقة وشاح الفلسطينية . على امل استكمال المهرجان يومي الاثنين والثلاثاء بفعاليات فنية وكلمات ابرزها لمصطفى البرغوثي في اليوم الثاني ولوزير الشؤون الخارجية الفلسطينية ناصر القدوة في اليوم الثالث . فيما اقيم معرض فني للوحات الفنان الفلسطيني كريم دباح مستمدة من عناصر التراث والهم الفلسطيني باستخدام الالوان والزخارف والتطريز اضافة للتجسيم .